الانستقرام

Instagram has returned invalid data.
فريق عنابي المناظرات يثابر ويتألق في البطولات العالمية
مايو 12, 2022 0

عنابي المناظرات يحتل المركز الثالث في أكبر بطولات العالم

الدوحة – مركز مناظرات قطر

مركز مناظرات قطر – عضو مؤسسة قطر للتربية  والعلوم وتنمية المجتمع – في سياق الإعداد الدائم  والتدريب المستمر لفريق قطر الوطني يقطف ثمرات الفوز بعد أن خاض الفريق الوطني جولات تميّزت   بالتحديات في بطولة ليوتومير الدولية للمناظرات باللغة الإنجليزية، وهي إحدى أكبر بطولات العالم ،. حيث تبوأ الفريق الوطني المركز الثالث ووصل للنصف النهائي أمام فريق كندا.
جرت الأحداث الختامية لهذه البطولة خلال الفترة الماضية عبر منصة ZOOM بمشاركة 140 فريق وطني ومدرسي .

هذا وقد شارك الفريق الوطني ولمدة شهرين في بطولات سنغافورة والصين وهارفارد والتي حقق فيها   انتصارات متتالية كان آخرها الفوزعلى  فريق سنغافورة  الذي حمل اللقب لثلاث سنوات.

وبهذا النجاح الذي حققه فريق قطر الوطني قال أ. مبارت واس لقد مثل الفريق الوطني دولة قطر ووصل لمستوى يليق باسمها وسمعتها في المحافل الدولية ، هذا الإنجاز هو رسالة لجميع القطريين بقدرتهم على  تحقيق الأهداف المنشودة والثقة بعدم المستحيل.

وقد عبّر أعضاء الفريق الوطني عن سعادتهم وإصرارهم على النجاح الدائم، وأنّ هذا الفوز كان وليد سنوات من  العمل الدؤوب والتدريب على أيدي أخصائيين في مركز  مناظرات قطر. كما أثبت الفريق الوطني بأنه منافسٌ قوي بين الفرق العالمية.

الفريق الوطني

ضم الفريق كل من الريم العقيلي من مدرسة قطر الدولية ، وفاطمة آل ثاني من أكاديمية قطر الدوحة ، وموزة   الهاجري من مدرسة البيان الثانوية للبنات ، وسارة المعاضيد من مدرسة دورهام للبنات.

وحصدت فارسات التناظر اللاتي نفتخر بهن ميداليات أفضل المتحدثات بالرغم من الخسارة في جولة نصف النهائي ،وهن ” المتناظرةموزة الهاجري والتي فازت بلقب رابع أفضل متحدثة في البطولة على الرغم من كونها تتحدث اللغة الإنجليزية كلغة ثانية.  بينما حصلت الريمعلى المركز الأول كأفضل متحدثة   باللغة الإنجليزية كلغة ثانية، وحصلت سارة على المركز الثالث في نفس الفئة. وحصلت فاطمة على لقبأفضل متحدثة جديدة في البطولة.

وقد أشرف على تدريب الفريق الذي تمَّ تقيمه كواحد من أفضل 4 فرق أ.مبارات واسي من مناظرات قطر   والعنود آل ثاني ، وهي متناظرة سابقة في المنتخب الوطني وطالبة حالياً في جامعة جورج تاون والتي عبرت عن فخرها بما حققه الفريق الوطني :” أنا فخورة للغاية بنجاح فريق قطر للمناظرات وبالتقدم الذي حققه من خلال العمل الجاد والالتزام ، وأتطلع قدماً إلى رؤية تطور مهارات الأعضاء بشكل أكبر استعدادً لبطولة العالم لمناظرات المدارس” .

الريم العقيلي

وفي هذا الصدد قالت  ريم العقيلي :”سعيدة بالحصول على لقب أفضل المتحدثات وسعادتي أكبر بفوزنا بالمركز الثالث هذا الفوز الذي لم يأتِ بمحض الصدفة بل وليد سنوات من التدريب المتواصل الذي دفعنا للتركيز والابتكار والحرص على تحديث المعلومات.”

وتابعت :”إعلان عن القضية قبل ساعة من بدء البطولة ولهذا يجب أن نكون على دراية بالمواضيع المختلفة وعلى استعداد لمناقشة كافة القضايا.”

البطولة فريدة من نوعها بكافة المقاييس فاقت توقعات الجميع، وأنا فخورة كوني واحدة من أعضاء الفريق الوطني الذي يمثل دولتنا الحبيبة قطر .

موزة الهاجري

وصلنا كفريق دولة قطر إلى نصف نهائي دوري ليوتيمور الدولي للمناظرات، وتأتي مشاركتنا في هذه البطولة اعداداً وتدريباً للمشاركة في البطولة الدولية لمناظرات المدارس ٢٠٢٢.

من خطط التدريب أن نشارك تقريباً مرة كل شهر في دوريات دولية لنتناظر مع منتخبات مختلفة، ونحصل على تجربة أكبر واوسع في نصوص القضايا، ومستويات المناظرات.

إضافة إلى التدريبات الأسبوعية التدريبات الاسبوعية مع مدربي المركز، والتي كانت عنصرًا مهمًا في هذا الإنجاز، حيث تعلمنا استراتيجيات المناظرة كاملة.

نطمح لتحقيق المزيد، خاصةً وأننا وصلنا لمنافسة فرقاً ذات مكانة عالية في مجتمع المناظرات مثل سنغافورة والصين وكندا.
نشكر المركز على الاهتمام بتقديم أفضل المدربين والحرص على مشاركة دولة قطر في أهم البطولات العالمية.

فاطمة آل ثاني

بلا شك إن الثقة بالنفس عنصر أساسي في تحقيق الأهداف و تكامل الفريق الحريص على النجاح لاسيما أن الاهتمام بالتدريب له بالغ الأثر في الإسهام المباشر للنجاح والمركز قدم مختلف السبل المساندة التي كانت ذات قيمة عالية للفريق

متابعة :” نعم بعد الوصول إلى المركز الثالث في المسابقة الأخيرة نتطلع لتحقيق إنجازات أكبر و الفوز على فرق الصين و كندا وغيرها “،

مشيرة إلى أهم إيجابيات التميز الداعمة للفوز تتمثل بروح التعاون بين المنظمين و المتسابقين و القائمين على الفعالية بشكل عام، جزيل الشكر والامتنان لمركز مناظرات قطر على إتاحة الفرصة لنا لتوسيع مداركنا و صقل مواهبنا و تمثيل دولتنا الحبيبة قطر في المسابقات الدولية.

سارة المعاضيد

بالرغم من عدم التأهل سابقا في أي بطولة، ولكن كسرنا القاعدة ووصلنا للنصف النهائي في أهم بطولة للمناظرات، هذا السبق التاريخي لقطر يعكس تطور الفريق الوطني وقدرتنا على التنافس مع أفضل الفرق العالمية

وقالت :”بالطبع، مثل مدرب كرة القدم لا يمكنه أن يؤثر على اللاعبين عند بداية المباراة فثقة اللاعبين بنفسهم وتدريبهم والتزامهم خلال فترة التدريب—هذه قيم أساسية للمتناظر، وكذلك الثقة بأفراد الفريق أهم لتمنحنا القدرة على التنافس مع فرق متصدرة المراكز الأولى،

ولكن طموحنا يعانق السماء الذي يتحقق بالجهد وخوض التجربة  وتقبل الخسارة بصدر رحب. فالمرء دائما يتردد عند التحديات الجديدة وهذا التقبل يفيدنا لاحقًا.

اترك تعليقا

This website uses cookies to ensure you get the best experience on our website. | Privacy Policy