Contact Us
8:30 AM - 3:30 PM

الانستقرام

Instagram has returned invalid data.
ورشة عمل تدريبية عن بعد لتدريب المحكمين في تونس
يوليو 5, 2020 0

مركزمناظرات قطر ينظم ورشة تدريبية حول أساسيات التحكيم

 

الدوحة – مركز مناظرات قطر

نظّم مركز مناظرات قطر –  عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع- ورشة تدريبية بعنوان “أساسيات التحكيم” تهدف لإعداد المحكمين وذلك خلال الفترة الواقعة من 15 – 17 يونيو 2020 من الساعة 3-5 مساءً بتوقيت دولة قطر، وبمشاركة 25 متدرباً أغلبهم متناظرين سابقين أو تمَّ تدريبهم على التناظر لكنهم حديثي العهد في مجال التحكيم.

 انعقدت الورشة التي قدمها مدربي المركز أ. محمد سلمان علي وأ. نادية درويش  على منصة ويبكس ، وتمَّ إضافة اقتراح عملي للتأكد من جودة تحكيم المشاركين وذلك عبر تحديد مناظرة وإرفاق بعض الأسئلة الخاصة بها من ناحية تبرير النتيجة واختيار الفريق الفائز وتحديد الدرجات، وقد تمَّ إرسالها للمشاركين، حيث من المقرراللقاء بهم في نهاية شهر يونيو بعد التقييم ولمدة ساعة بهدف نقاش المناظرة وتحليلها والاستماع إلى تبريراتهم.

مع الحرص على تقديم تدريب عملي لضمان تطبيق المشاركين لمحتوى الورشة بالإضافة لإثراء الحوار بينهم ومنحهم فرصة تجربة التحكيم كخطوة مبدئية نحو التحكيم في البطولات الرسمية، من خلال التدرب على كيفية تحليل خطابات المتناظرين وبناء موقف الفريقين، وطرق إدارة المناظرة، وكيفية التداول بين المحكمين لتحديد النتائج المناسبة.

 وأشارت المدربة نادية درويش أن البرنامج التدريبي يحتوي على تفاصيل توزيع الدرجات الفردية وتقديم تغذية راجعة للمتناظرين لمساعدتهم على اكتساب خبرة جيدة في التحكيم.

وأضافت المدربة نادية :” تهدف الورشة إلى تأهيل متناظرين قادرين على التحكيم في البطولات المحلية المقامة في تونس وتطوير مهاراتهم التحكيمية عن طريق المشاركة في الورش وخاصة بالتدريبات العملية التي يقيمها مركز قرطاج بهذا المجال. بالإضافة إلى معرفة مستوى المشاركين لتطوير قدراتهم والعمل على تلبية احتياجاتهم وقدرتهم على تبرير النتيجة ووضع الدرجات العادلة للفرق بغية تحقيق جودة أكبر. مثمنة التفاعل الكبير للمشاركين وحماسهم وشغفهم بالاطلاع على مهارات جديدة أثناء التدريبات العملية حول المغالطات المنطقية الشائعة والتحيزات المعرفية التي يقع فيها المحكم.

وقد أشاد المشاركون بالورشة ونتائجها وهذه بعض الآراء :

عبرالمدرب مهدي العذاري عن سعادته بانضمامه للورشة وأهميتها وقال :” سعدتُ بالمشاركة في هذه الدورة فقد أضافت لي الكثير من المعارف الجديدة المتعلقة بالمناظرة. رغم تمرسي كمدرب للمناظرات في أحد البرامج الشبيهة، ولكن لأول مرة أشعر بأني تعمقت كثيراً في مجال التحكيم المؤثر المباشر على المتناظرين والتعرف مدى الدقة في إعطاء الدرجات وحساسية هذا الجانب، وللأسف قد لانجدها عند البعض ، مضيفاً العذاري :” الورشة ستساهم بإذن الله  في تحسين أدائي كمحكم سواء في مجال تقيم الخطابات أو تقديم التغذية الراجعة. “

وبدوره قال المشارك المدرب منذر اليوسفي :” تقييمي للورشة سيجمع بين المادة والمنهجية فمن  حيث المادة كانت المقدمة ثرية وملائمة للمستوى الأول من التحكيم ومن حيث المنهجية كانت المادة المقدمة متسلسلة بشكل تدريجي ومدعمة بأمثلة واقعية من مناظرات سابقة مع التعليق على النقاط الأهم بالترقيم والتكرار”

وقد أشاد بمدربي المركز وما قدما من معلومات تدل على خبرة ومهنية عالية،  موضحاً سرعة البديهة والتكامل بين المدرب والمدربة، بالإضافة إلى القدرة الجيدة على توضيح الأفكار بطرق مختلفة والإجابة على جميع الاستفسارات المطروحة عبر الصوت والكتابة وطلب التدخلات بصفة دورية”  

مضيفاً :” الاستمرار في حضورالورش الثلاث مهم جداً للتمكن من التطبيق الأمثل للمهارات التحكيمية في الفعاليات لاحقاً”.

اترك تعليقا