Info
AR اللغة AR
Side Menu
المناظرات أبرز الفنون التربوية التي تعنى بالقيم والمبادئ والمثل العليا
February 29, 2024 0

مناظرات قطر” ينظم منذ تأسيسه دوري مناظرات المدارس باللغتين العربية والإنجليزية

الدوحة – مناظرات قطر

تُعد الدوريات المحلية للمناظرات بين طلبة المدارس أحد أهم المسابقات في مجتمع المناظرة  حيث تكون محل تنافس قوي بين الفرق المحلية، مما يُساعد على تطوير مهارات المناظرة والحوار وهي إحدى مهارات الإنتاح الفكري وزيادة الرصيد المعرفي.

وتحت رعاية وإشراف مركز مناظرات قطر- من إنشاء مؤسسة قطر للتعليم والبحوث وتنمية المجتمع –  تقع مسؤولية المدربين الأكفاء والمتناظرين والمدارس المستضيفة لتعزيز ثقافة المناظرة والحوار ببرامج المناظرات باللغتين العربية والإنجليزية.

يحرص مركز مناظرات قطر لاشراك معظم المدارس والطلبة من مختلف الأعمار في الدوريات والبطولات المحلية والسعي لإثراء التنافس الحضاري وإفراز عناصر مؤهلة للمشاركة مع منتخبات المناظرات في البطولات الدولية، حيث توفر الدوريات المحلية للنقاش منصة لطلبة المدارس المشاركة في تحليل ومناقشة القضايا  المحفزة للفكر،والانطلاق في رحلات النمو الشخصي والأكاديمي والاجتماعي .

يقام الدوري خلال العام الأكاديمي ويتم التحضير للقضايا إما قبل الجولة بنصف ساعة أو بشكل مسبق حيث تكون المنافسة في الجولات للفوز بلقب بطل الدوري والتأهل لخوض البطولة الوطنية ومنها للبطولة الدولية.

المحكم أ. هاني الباجوري – ثانوية جاسم بن حمد – “تلعب المناظرات دوراً كبيراً في تنمية المهارات الفكرية للطلبة ؛ حيث إنها تسهم في بناء صرح التفكير المنطقي لديهم ؛لذا كان لدوريات المناظرات للمراحل التعليمية المتنوعة أهمية كبرى في غرس طرائق التفكير المنطقية لديهم .”

“ويلاحظ أن هناك تطورًا مستمرًا على جميع الأصعدة ، فعلى صعيد الموضوعات أصبحت أكثر عمقًا ، وعلى صعيد الإعلان عن الموضوعات أصبح معظمها غير معلن ؛ مما يسهم في تجذير الإبداع الفكري لدى لطلبة ، والابتعاد عن الحفظ والعرض فقط ، وعلى صعيد التحكيم يحرص مركز مناظرات قطر على تقديم ورش متنوعة تتناول الأسس التي يقوم عليها التحكيم ؛وذلك لتوحيد المفاهيم لدى جميع المحكمين ، ولكل ما سبق أتوجه بخالص الشكر والتقدير للقائمين على مركز مناظرات قطر لدورهم البارز في نشر ثقافة المناظرة والحوار بين الطلاب .”

في هذا الإطار قالت أ. نجلاء – مديرة قطر الثانوية للبنات – :”تهدف استضافة المدارس لمثل هذه الفعاليات إلى رفع مستوى التناظر والحوار وتشجيع حرية الرأي والنقاش المفتوح بين الطلبه وصقل مهارات المحكمين وخبراتهم من خلال الورش التخصصية وبناء فرق تنظيمية ، كما تهدف هذه الفعاليات لتوثيق وتعميق روابط التواصل بين المدارس المشاركة”.

الأستاذ مصطفى عيسى – مدرس لغة إنجليزية ، مدرسة ابن خلدون الإعدادية للبنين –  من ذوي الخبرة والمهنية العالية في مجال التدريب والتحكيم منذ عام 2012. وقد حقق فريق المدرسة تحت إشرافه مراكز متميزة في قائمة أفضل الفرق والمتحدثين،

كما  توجت مدرسة ابن خلدون الإعدادية للبنين بلقب البطولة الوطنية لدوري المدارس الإعدادية للبنين في موسم المناظرات 2022-23.

أ. أسماء عاطف – مدرسة الأندلس الخاصة للبنات- :” الدوريات التي تعقد بين المدارس هي اللبنة الأولى لبناء الفكر الناقد لأبنائنا الطلبة في المدارس ، كما أنها تكسبهم الكثير من الخبرات التي تساعدهم في التعامل مع المجتمع و كيفية أخذ القرارت بشكل مدروس من حيث الإيجابيات و السلبيات لكل قرار”

وحسب رأيها ترى أ. أسماء أن الدوريات بيئة خصبة لتوثيق الشراكة المجتمعية بين المدارس و المؤسسات التعليمية أيضًا.

توجه أ. بنون نصيحة للمتناظرين بأن يبذلوا الجهد، ولكن مع الصبر، لأن الأحلام الكبيرة لا تحدث في ليلة وضحاها وهناك الكثير من الوقت والطاقة والصبرفي تحسين المهارات الحوارية والصعود بتأني يبدأ من دوري المناظرات التي تنقل الطلبة إلى البطولات المحلية ومنها للدولية وهذا يكسب المتناظرين الاستمرار رغم بعض الإحباطات،

مضيفة المناظرات دروس حياتية أكثر أهمية من الفوز أو الخسارة فهي تعزز لدى الطلبة النهج الشامل للتعليم الذي يدعمه مركز م ناظرات قطر.

 الأستاذ هيثم الماجري – مدرسة مصعب بن عمير الثانوية للبنين- منسق نادي المناظرات ومدربًا منذ عام 2015 أوصل فريقه لبطولة دوري المدارس  لمدة 8 سنوات متتالية.

وفي تصريح للأستاذ هيثم قال : “شارك طلابي في الدوري الذي سمح لهم بإبراز مواهبهم”. وبكل فخر واعتزاز أحد المتناظرين يدرس الآن في الجامعة بتركيا وهناك أسس نادٍ للمناظرات لأنه كما قال ” إن المشاركة في دوري المدارس أفضل حدث في حياتي” .

 أميرة من المدرسة الإنجليزية الحديثة في الخور تسلط الضوء على أهمية المناظرات من حيث اكتشاف الذات وتنمية المهارات الشخصية والعلمية،

بدأت أميرة كعضو في الفريق الوطني للمناظرات باللغة الإنجليزية وحصلت على أفضل متحدثة في دوري مناظرات المدارس الثانوية، وشاركت في البطولات الوطنية وحقق نتائج رائعة،

وقد أشادت بدوري المناظرات المحلية الذي ساعدها على معرفة نقاط القوة والضعف وأساليب التغلب على العصبية في النقاشات وتبني المواقف الفكرية.

وتابعت :” المناظرات مرحلة لتخريج قادة واثقين وبارعين جاهزين لتحقيق التغيير الإيجابي داخل المجتمع وخارجه.

تطور نوعي

وبدوره نوه محمد علي المسلماني – العضو السابق لعنابي المناظرات باللغة العربية، بالتطور الذي يشهده فن المناظرة على مستوى الممارسة داخل المدارس والجامعات، مؤكداً استمرار هذا التطور نتيجة جهود مركز مناظرات قطر الرامية إلى نشر هذا الفن بين أفراد المجتمع القطري.

ولفت إلى أن مستويات الطلبة المشاركين في بطولة الدوري تنم عن وعي بفن المناظرات، كما تشير إلى الجهد المبذول من قبل المدارس المشاركة لإعداد أعضاء الفرق المشاركة بشكل جيد.

 يستمر مناظرات قطر في برامجه ومنه دوري المناظرات التي  تعزز الفضول الفكري والشخصي ويسعى المركز لتمكين الطلبة ليصبحوا قادة متعاطفين ومطلعين وجاهزين لمواجهة تحديات المستقبل. من خلال الجهود التعاونية بين المدربين والمتناظرين والمدارس المستضيفة،

الدوريات المحلية لمناظرات المدارس ليست مجرد منافسات، بل تجارب عملية تشكل العقول وتلهم التغيير.

كلمات مفتاحية:

اترك تعليقا

This website uses cookies to ensure you get the best experience on our website. | Privacy Policy