خيارات
EN اللغة EN
قائمة اضافية
انستغرام

QatarDebate - Post Item Name برنامج بناء القدرات في مجال المناظرات

برامج التواصل

برنامج بناء القدرات في مجال المناظرات

مناظرات قطر يستعد لبطولة المناظرات الأولى في الولايات المتحدة الأمريكية

_30A0912

الدوحة - مركز مناظرات قطر

 

استضافة جامعة شيكاغو دورة تدريبية للمناظرات بعنوان " بناء القدرات " والتي نظمها  مركز مناظرات قطر – عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع – وذلك في الفترة الواقعة من 28 – 30 يونيو 2019.

قدم الورشة عدد من مدربي مركزمناظرات قطر، وشمل تدريب المشاركين على مهارات التحكيم والتدريب حسب معايير المركز واختبار المتدربين لتحديد المستوى والعمل على تطويرها استعداداً للبطولة  

 

 

 

 

وقد أشار أ. عبد الرحمن السبيعي- – رئيس قسم البرامج والتواصل والتسويق بمركز مناظرات قطر-إلى أهمية هذه الدورة التدريبية استعداداً للبطولة الأمريكية لمناظرات الجامعات باللغة العربية والتي سينظمها المركز في "شهرأكتوبر" القادم في الولايات المتحدة الأمريكية وتستضيفها جامعة هارفارد،

مضيفاً :" استكمالاً لدور المركز في التواصل مع الجامعات والمؤسسات التعليمية الأمريكية المرموقة، أقيمت هذه الدورة بمشاركة 20 شخصاً من الجامعات الأمريكية التالية:" أكاديمية ليندبلوم، جامعة ويسترن كنتاكي،جامعة يوتا، والجامعة الأم نورثويسترن وجامعة جورجتاون، جامعة نيويورك، جامعة شيكاغو، جامعة دي باول + كلية المجتمع في شيكاغو، جامعة هارفارد، جامعة برينستون، جامعة بريغهام يونغ، كلية شارلستون".

مبيناً أن المركزقدم على هامش الفعالية منتدى مصغراً للأكاديميين والمشاركين حول المقترحات المقدمة لتوثيق العلاقات مع مركز مناظرات قطر وأسس التعاون لتطوير الفرق وتمكين الطلبة من التناظر باللغة العربية للناطقين بها وبغيرها،

 

منوهاً السبيعي إلى توزيع إصدرارات المركزعلى المشاركين مثل "كتاب المرشد في فن المناظرة وقاموس مصطلحات المناظرة والمدخل إلى فن المناظرة بالإضافة إلى والمواد التعليمية".

 

ومن جانبها أوضحت الدكتورة نهى فورستر من جامعة شيكاغو- أستاذة اللغة العربية – أنها سعيدة بهذه الورشة حيث اكتسبت أسس تحكيم المناظرات والاستفادة من المدربين في تطبيق المناظرات بتدريس اللغة العربية للطلبة الناطقين بها وبغيرها،

وأشارت بقولها :" تحمست كثيراً عند مشاهدة المناظرات عبر اليوتيوب والمناظرات الحية في الدوحة العام الماضي أثناء مشاركتنا في البطولة الدولية، فالمناظرات وسيلة ناجعة لتحفيز الطلبة على ممارسة اللغة العربية بطريقة غير مباشرة، مضيفة :" المناظرات هي التعبير عن الرأي والتطرق لمواضيع متنوعة ومن المهم في حياتنا أن يتدرب الإنسان على التحاور المنظم وبأسس علمية، وهذا ما نخطط له مستقبلاً في جامعة شيكاغو بتأسيس فصل خاص لتدريب الطلبة على المناظرات باللغة العربية يلتحق بها الطلبة الناطقين بالعربية وبغيرها، فالحياة بدون التعبير عن الرأي تكون غير ثرية لكنها بهذه الثقافة الجيدة تصبح أثمن وأفضل لذا من واجبنا أن نسعى لنشرها في المجتمع.

 

وبدوره قال الدكتور عبدالله شعيبي من جامعة دي

باول:" أحد الأصدقاء عرض عليَّ فكرة الورشة التدريبية وكانت أيام رائعة ومفيدة دفعتني أن أقدم بعض الخطط المستقبلية في جامعة شيكاغو بهدف تكوين فريق للمناظرات باللغة العربية وتنظيم البطولات المحلية والدولية بعد هذا الكم من المعلومات المكتسبة حول كيفية التحكيم والتدريب

مبيناً أنها تجربة جديدة وممتعة فقد رسمت لهم طريق البداية نحو التدريب والتحكيم للمناظرات واهم النقاط الرئيسة للتقييم.  

وحول هذه الدورة أكد أ. أحمد معتز من جامعة بريغهام يونغ – أن هذه الورش قدمت للمشاركين أساليب تطويرتحكيم المناظرات في أمريكا والتي

الاستفادة كبيرة من اللقاء مع مدربي المركز أثناء جلسات المحادثة الشاملة والتي غطت عدة مواضيع شيقة  في مجالات مختلفة  أتاحت أمامنا فرصة التفاعل مع المشاركين والإجابة عن تساؤلاتنا فيما يتعلق بتطوير أسس تعلم اللغة العربية والمراجع الهامة لإتقان مهارات التناظر،

كما ناقشنا قضايا تناظرية حول آليات التحكيم كالحجج والتفنيد والتعليل تمَّ من خلالها تقديم أمثلة عن الإشكاليات التي تواجهنا

والأهم منها الاختبارات الختامية للتأكد من تثبيت المعلومات المكتسبة شارك فيها أساتذة من مختلف الجامعات الأمريكية لكل منهم اختصاصه فكانت الأسئلة مهمة وغنية منحتنا أفكاراً هامة نعتمدها في المناظرات".

أما أ. لحسين كروان من جامعة ويسترن كنتاكي – فقد عبر عن سعادته بتواجده في شيكاغو مع هذه الجامعات العريقة ومع زملائه من الأكاديميين لتعلم وتجديد آلية التحكيم استعداداً للبطولة الدولية لمناظرات الجامعات الأمريكية باللغة العربية

مشيراً إلى أهمية هذه الورش والمناقشات الغنية التي تعتبرفرصة مثرية لتمكين المدربين والمحكمين من أداء مهامهم بمهنية عالية.

خالص الشكر والامتنان والتقدير إلى مركز مناظرات قطر على هذا المجهود الوافي فى توفير المدربيين الاكفاء بهدف إثراء الحوار وخدمة اللغة العربية.

وبدورها قالت أ. أسماء بن رمضان مدرسة اللغة العربية من جامعة نورثويسترن - :"أتوجه بالشكر الجزيل إلى مناظرات قطر على هذه الفرصة التي أتاحت لنا اللقاء مع أكاديميين من هذه الجامعات الأمريكية بهدف تعلم طرق التحكيم وتدريب الطلبة على فن التناظربطريقة جيدة وفعالة

 

مضيفة الشكر موصول للمدربين على ماقدموه من مهارات متميزة اكسبتنا العديد من المهارات ، كما أتمنى تكرار هذه التجربة لاحقاً فهي أيام لا تنسى جمعت الفائدة والمتعة".

 

مشاركة