خيارات
EN اللغة EN
قائمة اضافية
انستغرام

QatarDebate - Post Item Name بجهودٍ شبابيةٍ حثيثة.. عقد مؤتمر تيدإكس الدفنة الشبابي في قطر

برامج التواصل

بجهودٍ شبابيةٍ حثيثة.. عقد مؤتمر تيدإكس الدفنة الشبابي في قطر

مركز مناظرات قطر شريك تنظيمي لمؤتمر تيدإكس الدفنة الشبابي

2020-01-20 at 12.27.10 PM

الدوحة- مركز مناظرات قطر

بجهودٍ شبابيةٍ حثيثة، وبشراكة مع مجموعة من المؤسسات التعليمية والشركات الرائدة في قطر، انطلق مؤتمر تيدإكس الدفنة الشبابي بنسخته الأولى يوم السبت الثامن عشر من يناير 2020 في حرم جامعة فيرجينيا كومونولث في المدينة التعليمية. وتهدف هذه النسخة الشبابية من المؤتمر إلى الوصول لطلبة المدارس الإعدادية والثانوية في قطر لتتيح لهم فرصة الانضمام لمجتمع مؤتمرات تيدإكس المشهورة عالمياً حيث يقدم المؤتمر محتوى فريد من قبل أفراد وشباب شغوفين من المجتمع المحلي، فقد اختير المحتوى بعناية لتلبية احتياجاتهم.

 

ومن الجدير بالذكر أن اللجنة المنظمة قد استقبلت ما يزيد عن 80 طالباً للتحدث في المؤتمر وأجرت مجموعة من تجارب الأداء للمتقدمين ليقع الاختيار على 6 متحدثين بخطابات متنوعة تهم الفئة المستهدفة من الشباب تحت العشرين سنة. تضمُّ قائمة المتحدثين كل من الطالب يوسف المالكي من المرحلة الثانوية، ومحمد خالد طالب الهندسة في المدينة التعليمية، بالإضافة إلى الإعلامية المتألقة أسماء الحمادي، والأستاذة علا حجاوي من فرع الفلك في رابطة خريجي جامعة قطر، والأستاذة علياء عصام الدين مساعدة التدريس في جامعة كارنيجي ميلون قطر، والدكتور أنور فتح الله المترجم الأكثر نشاطاً على منصة تيد.

وتتميز هذه النسخة الشبابية من المؤتمر بكونها مبادرة طلابية منظمة بشكل كامل من قبل متطوعين من طلاب المرحلة الثانوية وبعض الطلبة الجامعيين، وبكونها تضم إلى جانب الخطابات الأساسية مجموعة من الورش التدريبية، ومعرضاً تفاعلياً، ومسابقة إعلامية تستهدف طلاب المرحلة الثانوية. ويأتي المؤتمر بالشراكة مع أبرز المؤسسات التعليمية في دولة قطر، حيث يشارك مركز مناظرات قطر كشريكٍ تنظيمي، ومنظمة علم لأجل قطر كشريك تعليمي، ومؤسسة قطر الخيرية كشريك مجتمعي. كما تشارك شركة ابتكار للحلول الرقمية بوصفها شريك الامتياز، وجامعة فيرجينيا كومونولث كشريك الاستضافة. كما أن شراكات المؤتمر تساهم في تقديم محتوى ممتع ومتميز عبر الورش التدريبية والمعرض التفاعلي بهدف إثراء تجربة الطلاب المشاركين وتطوير مهاراتهم في مختلف المجالات.

وقد صرح محمد حمزة السيوفي، المدير التنفيذي للمؤتمر وهو طالب في مدرسة مصعب بن عمير الثانوية للبنين: "سعينا في اللجنة المنظمة للمؤتمر لإشراك الشباب في جميع التفاصيل، فليس فقط حضور المؤتمر هم من الشباب، بل أن بعض المتحدثين وجميع العاملين على التخطيط والتنفيذ واختيار المتحدثين ينتمون إلى فئة الشباب، وهدفنا من ذلك هو توفير فرصة مميزة للشباب لصقل مهاراتهم في مختلف المجالات وتهيئتهم لبيئة العمل الاحترافية".

كما أكدت موزة الهاجري طالبة الصف العاشر من مدرسة البيان الثانوية ومقدمة حفل المؤتمر على أن المؤتمر يمثل الفرصة المثالية لإبراز فئة الشباب في المجتمع وأن إبداع، وأفكار، وطموحات هذه الفئة كانت الدافع الرئيس في تنظيم حدث لامع ومؤثر استطاع أن يترك بصمة إيجابية في نفوس جميه من عمل وحضر المؤتمر سواء من خلال مشاركة خبرات الآخرين والتفاعل معهم أو عن طريق المساهمة الفاعلة في إحياء الحدث من قبل المتطوعين والمنظمين.

وبدوره قال الطالب يوسف المالكي - ثانوية عمر بن الخطاب - والذي قدم خطاباً عن النجاح والفشل وعلاقته بالصحة النفسية :" ملتقى تيدإكس ناجح بكل المقاييس وهذا بشهادة الجميع، فقد أتاح الفرصة لفئة من الشباب بتقديم خطابات متنوعة تلائم رغباتهم وميولهم، وكان خطابي حول الصحة النفسية وعلاقتها بحياتنا في حال الفشل أو النجاح  وكوني متناظر وأمتلك مهارة المخاطبة تمكنت وبفضل الله ومركز مناظرات قطر من تقديم الخطاب بجدارة وقدرة على مواجهة الجمهور، كل الشكر لمن ساهم في المؤتمر والشكر موصول لمركز مناظرات قطرالشريك التنظيمي في مؤتمر تيدإكس الذي درب الشباب على مهارات التناظر والحوار وفتح لهم أبواب الانضمام للمركز من المرحلة الابتدائية.

 

كما أكد مركز قطر للمناظرات، الشريك التنظيمي للمؤتمر، على أهمية هذه المبادرة الشبابية بقولهم: "نفخر بشدة بجميع الجهود الشبابية التي ساهمت في تنظيم مؤتمر تيدإكس الدفنة الشبابي وذلك لما قدمه المؤتمر من فرص قيادية وتطوعية للشباب وطرحه للأفكار بطريقة إبداعية تساهم في توعية الشباب وتحفيزهم".

وبالإشارة إلى مشاركة المركز في المعرض التفاعلي المقام على هامش المؤتمر بجناح تم من خلاله تصميم مجموعة أنشطة خاصة بهذا الحدث بعناية كبيرة؛ لتعريف الضيوف ورواد المعرض بفعاليات المركز وما يقدمه للشباب في مختلف أنحاء العالم وللغة العربية، بالإضافة إلى ذلك قدم المركز أيضاً منصة تثقيفية وتعريفية عبر مسابقة موجهة للجميع خاصة بالمناظرات، وبما أن أهداف ورؤى مركز مناظرات قطر ترتكز على استثمار طاقات الشباب وتمكينهم من مهارات الحوار والحرص على بناء قادة قادرين على التحديث والتطوير فإنه كشريك في هذا المؤتمر يلعب دوراً هاماً في تحقيق ذلك، مشيداً بالمتطوعين من الطلبة المتناظرين المشاركين في المؤتمر. 

أما الشريك المجتمعي للمؤتمر، قطر الخيرية، فقد أضافوا: "جاء تعاوننا مع مؤتمر تيدإكس الدفنة الشبابي كشريك مجتمعي؛ تحقيقا لأهداف قطر الخيرية في نشر ثقافة العمل التطوعي والإنساني في أوساط الشباب من طلبة المدارس والجامعات، والإسهام في إكسابهم مهاراته المختلفة، كما سنعرّف الطلبة المشاركين والزوار من خلال هذه الشراكة على جهودنا في أحد مجالات عملنا الرئيسة ألا وهو التعليم والثقافة، وإبراز أنشطتنا في هذا الجانب داخل وخارج قطر، كما اتحنا الفرصة للمشاركين أيضا من أجل محاكاة معاناة الفئات الفقيرة عبر العالم، من خلال أنشطة تفاعلية وتحديات عملية، ونأمل أننا قدمنا إضافة معرفية ملهمة للشباب المشاركين، ونعمل على تطوير قدراتهم  في مجال يسهم في خدمة مجتمعنا القطري ضمن  رؤية 2030، وبما يعزز من ثقافة العطاء لديهم في نفس الوقت".

هذا ويعتبر مؤتمر تيدإكس الدفنة الشبابي برنامجاً مرخصاً من قبل المنظمة الأم تيد ويتم تنظيمه بجهود شبابية محلية بهدف تقديم مجموعة من الخطابات الملهمة بطريقة تحاكي المؤتمر العالمي تيد تحت شعار "أفكار تستحق النشر". وعادة ما يتم طرح الأفكار في مؤتمرات تيد وتيدإكس على شكل خطابات قصيرة ومؤثرة مدة كل منها لا تتجاوز 18 دقيقة يلقيها مجموعة من المفكرين والفاعلين المؤثرين في المجتمع.

 

مشاركة