خيارات
EN اللغة EN
قائمة اضافية
انستغرام

QatarDebate - Post Item Name عنابي المناظرات في بطولة العالم للمناظرات

البرنامج الإنجليزي

عنابي المناظرات في بطولة العالم للمناظرات

لقاء سعادة السفير القطري جاسم بن عبد الرحمن آل ثاني في تايلاند مع فريق عنابي المناظرات

Group photo with Qatar's Ambassador to Thailand

 

الدوحة - مركز مناظرات قطر

 

شارك فريق عنابي المناظرات في البطولة العالمية لمناظرات المدارس باللغة الإنجليزية في بانكوك – تايلاند - والتي أقيمت في الفترة الواقعة من 15 يوليو لغاية 1 أغسطس- 2019 بمشاركة 63 دولة.

هذه المشاركة في البطولة العالمية للمناظرات تهيئة للفريق الوطني تستحق الدعم بخطط مدروسة، وقد تولى مركز مناظرات قطر وبسقف زمني محدد تدريب مكثف للعنابي وتأهيله للمشاركة بهذا الحدث العالمي الذي يعزز لديهم الثقة بالنفس.

 من صميم أولويات مركز مناظرات قطر استثمار قدرات الشباب لتولي مناصب قيادية ومهام تخدم مستقبلهم وتحقق أهدافهم وتعمق ولائهم للوطن.

 

هذا وقد ضمَّ الفريق عناصر وطنية متميزة هم "المحكم علي المولوي – خريج أكاديمية قطر ومقبل على دراسة القانون – العنود آل ثاني وأحمد النعيمي من أكاديمية قطر-  ومها الهارون خريجة مدرسة البيان والتحقت بجامعة جورج تاون قطر –  إبراهيم الرميحي من مدرسة ابن خلدون، ومبارك النعيمي وريم الكبيسي من مدرسة لندن الدولية، وفرحان شاكير من المدرسة الهندية الحديثة. بالإضافة إلى وفد من مركز مناظرات قطر.

 

 

 

سعادة السفير القطري لدى  تايلاند يلتقي الفريق العنابي للمناظرات

ما يميز هذه الرحلة الاستثنائية للعنابي لقائه مع سعادة سفيردولة قطر في تايلاند جاسم بن عبد الرحمن آل ثاني – والذي أثمر عن نصائح محفزة للسير قدماً نحو مستقبل واعد،

وقد رحب سعادة السفير بأعضاء الفريق العنابي معبراً عن فخره بقادة الغد وخوضهم غمارالمناظرات التي أصبحت ضرورة ملحة في مجال العلاقات الخارجية وتطوير أنفسهم،

وخلال اللقاء قدم سعادة السفيرالقطري بعض النصائح للطلبة بعد الإجابة عن استفسارتهم حول العمل  بالسلك الدبلوماسي حيث أوضح لهم أهمية الدراسات السياسية والدولية والتي تفتح لهم مجالات عدة لكنها تحتاج إلى إتقان لغة الحوار والنقاش الجيد،

منوهاً سعادته إلى أهمية القراءة وفائدتها سواء للطالب أوالدبلوماسي أو أي شخص كان ، فهي غذاء الفكر والوعاء الثقافي للجميع، ورشح لهم عدة كتب لقراءتها والاستفادة منها،

كما حثهم على تمثيل دولة قطر خارجياً بالصورة المثلى التي تستحقها وكسب خبرات مهنية أثناء دراستهم أوعملهم ، وقد شدد سعادته على أهمية تعلم اللغات الأجنبية بجانب اللغة العربية لفهم ثقافات الدول الأخرى.

 

أ.عائشة النصف :ما يزيد ثقة الطالب بذاته أثناء المنافسات هو حصيتله التراكمية التي تساعده على توظيف قدراته وخبراته

 بدورها أشارت أ. عائشة النصف – رئيس قسم البرامج التعليمية بالمركز –

:" تجربة المشاركة في بطولة دولية مختلفة تماماً عن غيرها لما يصاحبها من مهارات حياتية يكتسبها الطالب من اعتماده على النفس والتزامه بالوقت وتحمل المسؤولية اتجاه زملائه"

مضيفة :" ما يزيد ثقة الطالب بذاته أثناء المنافسات هو حصيتله التراكمية التي تساعده على توظيف قدراته وخبراته بصورة سليمة، إضافة لاسترجاع الأدلة التي تزوده بها الذاكرة لتقديمها أثناء المنافسات".

 

موضحة أن اللقاء مع سعادة السفيروالتواصل مع سفارة دولة قطر في تايلاند كان ميسراً وسهلاً، حيث تعرّف الطلبة على طبيعة عمل السفارة هناك وذلك بعد اللقاء مع عدد من الموظفين هناك وشرحهم لطبيعة الحياة في تايلاند.

 

 

قصص نجاح وتميّز يرويها بعض أعضاء الفريق العنابي للمناظرات

أوضح المتناظر أحمد النعيمي - خريج قطر أكاديمي، والتحق هذا الخريف بجامعة  kings college in london  – بأن رحلته مع المناظرات كانت البداية لفتح قنوات التواصل مع مختلف الفئات العمرية بأدلة ومعايير واضحة،

 

أحمد النعيمي: المناظرات مسابقة لكنها تطبق يومياً بتفاعلنا مع الناس

مؤكداً مدى الاستفادة من المشاركات العالمية للمناظرات التي دفعته للانطلاق في البحث والتحري والاقتناع أمام أي موضوع باستخدام العقل والمنطق،

وهذا ما شجعه على السفر واختيار تخصصه وبدء حياته الدراسية الجديدة في لندن التي تضم أكثر جنسيات العالم اختلافاً.

 مشيراً إلى أن المناظرات من الفنون الثقافية الناجعة لاستكشاف مداخلات المشكلة بعقلية علمية،  والمناظرة مسابقة لكنها تطبق بتفاعلنا مع الناس،

 

 مبيناً أهمية اللقاء مع سفير دولة قطر في تايلاند لتطويرمهاراته القيادية والاطلاع على المزيد من  المعلومات حول مهام السفراء.

 

 

 

 

 

 

مها الهارون: التحقت بجامعة جورج تاون قطر تخصص شؤون دولية

بدورها قالت المتناظرة مها الهارون – خريجة البيان-: « تخرجت من البيان للبنات وأستعد الآن لدراسة شؤون دولية في جامعة جورج تاون – قطر - وتجربتي مع مركز مناظرات قطرليست بالجديدة وهذه هي المشاركة الثالثة.

وخلال هذه السنوات تعرفت على الأنظمة المختلفة للعلاقات الدولية من خلال القضايا التي تمت مناقشتها حيث اطلعنا على الأزمات السياسية، وكان اللقاء مع سعادة سفير دولة قطر في تايلاند مسك الختام لهذه التجربة الرائعة،

مضيفة :" باعتقادي أن مجال المناظرة ومناقشة القضايا كانت أمثلة ساطعة فتحت  أبواباً لاختيار تخصصي، وتمَّ قبولي  في ثلاث جامعات هي جامعة مانشستر وجورج تاون في لندن وجورج تاون في قطر، لكنني فضلت الدراسة بدولة قطر – جورج تاون -، لأتابع مع زملائي نشر المناظرات وتكثيف الجهود حول أهميتها، وهي مستعدة أن تستخدم تجربة المناظرات مع أكبر عدد من الطلبة والزميلات  وهي محظوظة بأن تخوض التجربة.

مشاركة