خيارات
EN اللغة EN
قائمة اضافية
انستغرام

QatarDebate - Post Item Name عنابي المناظرات يشارك في بطولة العالم لمناظرات المدارس باللغة الإنجليزية

برامج التواصل

عنابي المناظرات يشارك في بطولة العالم لمناظرات المدارس باللغة الإنجليزية

عنابي المناظرات يمثل قطر في بطولة العالم للمناظرات

WhatsApp Image 2019-07-14 at 1.42.36 PM

الدوحة -مركز مناظرات قطر

أعلن مركزمناظرات قطر- عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع - عن مشاركة فريق عنابي المناظرات في البطولة العالمية لمناظرات المدارس باللغة الإنجليزية ، والتي تقام في بانكوك – تايلاند ، يشارك الفريق في البطولة الآسيوية للمناظرات في تايلاند والتي ستقام في الفترة من 15 - 19 يوليو، وتليها بطولة العالم لمناظرات المدارس في الفترة من 25-31 يوليو 2019.

 

 ويسعى المركز من خلال المشاركة في البطولة إلى تطوير مهارات المتناظرين وتمثيل دولة قطر في واحدة من أكثر المنافسات المرموقة على مستوى المدارس بفريق يضع وسام الوطنية على صدره ويفتخر به.

 

تتميز هذه البطولة كونها تجمع ألمع العقول وأفضلها وتمنحها فرصة التناظر في أبرز المشاكل والتحديات التي يواجهها العالم.

وأوضحت أ. عائشة النصف - رئيس قسم البرامج التعليمية في المركز قائلة :" ما يميز هؤلاء الطلبة مقدرتهم العالية على فهم وتحليل المواضيع ومناقشتها بشكل نقدي وتقديم أفكارهم بأساليب مميزة في عدد من القضايا المتنوعة التي تشمل السياسة، الاقتصاد، الصحة، البيئة والعديد من القضايا الراهنة"

مضيفة :" يمثل عنابي المناظرات المنتخب الوطني للمناظرات والذي تمَّ اختيار أعضائه بعد عدد من الاختبارات والمناظرات التجريبية، حيث تأهل للمشاركة عناصر وطنية فاعلة وواعدة هم :" أحمد النعيمي، العنود آل ثاني، مها الهارون، ريم الكبيسي، فرحان شاكر".

أما الفريق الوطني للناشئين الذي سيتم إعداده في عمر مبكر لضمان مستوى أعلى في السنوات القادمة ويضمَّ كل من :" :إبراهيم الرميحي.، مبارك النعيمي"،

حيث سيرافق الفريق الأساسي خلال تدريباته المكثفة وجولاته، وسوف يشارك في التحكيم المتناظر السابق لفريق قطر: علي خالد المولوي.

ومن جانبهم، أكد أعضاء العنابي ، جاهزيتهم للمنافسة على المراكز الأولى في البطولة، مشيرين إلى أن التنافس تحت اسم قطر في المحافل العالمية فخر للمواطن يُضاف إلى وطنيته، ويشكل حافزاً مهماً بتفعيل دورهم في تحقيق التنمية البشرية،

 

أحمد النعيمي

أكد المتناظر المخضرم أحمد النعيمي – خريج أكاديمية قطر- أهمية التدرب على المناظراتكثقافة وعلم والتمكن من إدارة الحوار خاصة للشباب القطري المسؤول عن توضيح صورة قطر أمام العالم.

 

وأشار النعيمي بقوله :" بدأنا التدرب على البطولة منذ شهر سبتمبر 2018 وبعد الاختبارات العملية تمَّ ترشيح فريق العنابي  المشارك ولله الحمد كنت واحداً منهم، وقد بذل المدربون قصارى جهدهم لتطوير الفريق من ناحية المعلومات والإلقاء وطرق الرد واستنتاج الحجج بدقة وسرعة بديهة بالإضافة إلى مهارات القيادة وضبط الوقت وتوزيع المهام.

مضيفاً :" أصبح لدي القدرة في الرد على أي نقاش بثلاثة نقاط حاضرة لأي قضية وهذا بفضل الله ومدربي المركز، حيث قدموا لنا الكثير من التدريبات على مختلف القضايا بالإضافة إلى القضايا المرسلة من البطولة علماً أن أغلبها اقتصادية "

مبيناً أن التدرب على مواضيع عامة والقدرة على مواجهة الفرق القوية فرصة جيدة لتطوير المهارات الحوارية.

منوهاً إلى قوة العنابي هذا العام بعد المراحل التأهلية التي مرَّ بها والتي مكنته من تخطي الصعوبات وعدم الرهبة من أي مواجهة،

متقدماً بالشكر الجزيل لإدارة المركز على هذه الفرص القيّمة والتي طوّرت مهارته باللغتين العربية والإنجليزية.

 

العنود آل ثاني :دولة قطر تستحق أن نرتقي من أجلها ونمثلها أمام العالم

ومن جانبها، فقد أشارت المتناظرة العنود حمد آل ثاني- ثالث ثانوي / أكاديمية قطر - أن لديها اهتمام كبير في السياسة وهي متابعة جيدة للأحداث العربية والدولية  وثقافة المناظرة وسيلة للتفاهم، ومطلب إنساني وأسلوب حضاري يصل بالإنسان إلى النضج الفكري وقبول التنوع الثقافي والاختلاف،وهذا ما يشجعها على التمسك بالمناظرات،خاصة وأنها ستكمل تخصص علاقات دولية في الجامعة،

 كما أن المناظرات تفتح آفاقاً واسعة للحوار وتقدم الأفكار وتكتشف الحقائق، ومنها نمتلك القدرة على إزالة اللبس وإيجاد الحل.

وبما أنها بالمرحلة الثانوية فقد استغلت هذه الفترة لاكتساب مهارات التناظر وتمثيل دولتها في المحافل العالمية

مبينة أنها خاضت وفريقها مسابقات وطنية مع طلبة الجامعة وكان الفوز حليفهم  على الرغم من فارق العمر والمرحلة.

وهذا دليل على مدى قدرة فريق العنابي وتمكنه من امتلاك مهارات تناظرية أوصلته للبطولات العالمية، متمنية الوصول إلى الأهداف المرجوة، لأن دولة قطر تستحق أن نرتقي من أجلها.

منوهة إلى تطوير مهاراتها من خلال متابعة البطولات الدولية على اليوتيوب والتعلم من متناظرين لهم اسم في المناظراتمما أكسبها خبرة عن وسائل الحوار المستخدمة وكيفية التحضير للجولات، بالإضافة إلى تشجيع الأهل.

 

ريم الكبيسي : تمثيل قطر في المحافل الدولية شرف لنا كمواطنين قطريين

وبدورها أكدت ريم الكبيسي – المرحلة الثانوية في مدرسة لندن الدولية- ، أن ترشيحها لتكون واحدة من أعضاء الفريق العنابي أسعدها وحقق لها أمنية والدتها التي شجعتها على الالتحاق بمركز مناظرات قطر بحكم عملها كمحاضرة بالجامعة ومعرفتها بنادي المناظرات

وقالت ريم :" المناظرات تساعدني على التعبير عن الرأي والتمكن من مواجهة الآخرين بالمنطق والحجة دون التردد،

كما أن تجربة المناظرات ممتعة ومفيدة تعلمنا منها البحث والقراءة واكتسبنا خبرات في تحليل المواضيع والرد بمنطقية وثقة،

أتمنى أن يحالفنا الحظ ونحقق مراكز متقدمة في البطولة التي أشارك فيها للمرة الأولى كما أنني واثقة من قدرات الفريق ومن مدربي المركز.

مشاركة