خيارات
EN اللغة EN
قائمة اضافية
انستغرام

QatarDebate - Post Item Name أعضاء الهيئة التدريسية من ضباط ودكاترة كلية الشرطة في ورشة لاستخدام المناظرة في الفصل الدراسي

البرنامج العربي

أعضاء الهيئة التدريسية من ضباط ودكاترة كلية الشرطة في ورشة لاستخدام المناظرة في الفصل الدراسي

ينظم مركز مناظرات قطر بالتعاون مع كلية الشرطة ورش تدريبية حول تقوية الحث النقدي لطلاب القانون

WhatsApp Image 2019-12-04 at 1.33.04 PM

الدوحة -مركز مناظرات قطر

بعد تنامي نشاط المناظرات في كلية الشرطة وبناء على طلب من إدارة الكلية نظّم مركز مناظرات قطر – عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع- بالتعاون مع كلية الشرطة ورشة تدريبية بحضور أعضاء الهيئة التدريسية لكلية الشرطة من الضباط والدكاترة يومي 2 و4 ديسمبر الجاري في مقر المركز بالمدينة التعليمية،

 تهدف الورشة إلى كيفية تطبيق  المناظرات في الفصل الدراسي  ودمجها مع المواد بعد أن مضى على تدريس مقرر المناظرات كمادة اختيارية ثلاث سنوات.

وقد أشار المدرب أ. سعد الأسد بقوله :" مشاركة طلاب كلية الشرطة في البطولات المحلية والدولية والتحكيم ولَّد اهتمام متزايد لدى القائمين على الكلية لتطبيق مبادئ المناظرات في بناء المواقف والمقترحات والاستفادة من خبرة الدكاترة والضباط لتكوين مقترحات في المواد المختلفة على شكل قضايا مع بيان مسبباتها وبحث جدوى مهارة التناظر في تقوية الحس النقدي لطلاب القانون.

مضيفاً :" تناولت الورشة اختبار تفاعلي بين المجموعات - كمؤيد ومعارض - وبناء المقترحات بصورة كاملة ومدى تكيفها مع الوسائل التعليمية والتقيمية على مواد كلية الشرطة المتعلقة بالجريمة والقانون التجاري والعلوم الشرطية والجرائم المستحدثة وغيرها.

 

 

 

الدكتور جاسم العبيدلي  الورشة ثرية بالمداخلات

من جهة أخرى فقد ثمن المشاركون أهمية الورشة في بناء التفكير السديد الذي يغرس روح النقد والقدرة على تحليل المواضيع.

وهذا ما أكده الدكتور جاسم محمد العبيدلي - رئيس قسم البحوث والدراسات -عميد مكلف في كلية الشرطة – في حديثه :" الورشة ثرية بالمداخلات فكل موضوع يطرح له وجهة نظر مغايرة حسب المدرسة الفلسفية التي ينتمي إليها المشاركون،

فالورشة قدمت طريقة جوهرية في البحث والموازنة بين آراء الآخرين بإظهار قيمة الأفكارالتي تعتبرمن أهم أدوات التعلم،  

وتابع الدكتور جاسم قوله :" بعيداً عن الأسلوب التقليدي الشائع والعمل على نقل المتعلم من دور المتلقي إلى مستنتج، نرى أن المناظرات من المهارات المجدية لهذا الهدف"،

وأوضح قائلاً:" بما أننا جهة أمنية مخرجاتها ضباط فإن المناظرات تبني رؤيتهم نحو المجتمع والحياة الميدانية، وتترك انطباعاً جيداً يجذب الآخرين ويزيد من جسور الثقة بفكرهم الناقد على ما يطرح وما يُسأل،

فالمناظرة داعمة لبناء الأفكار وتبرير الأفعال من منظور سليم ومنطقي، فليس بالضرورة أن أكون مقتنع بالموضوع لكنني أدرسه من كافة الجوانب وقد أكون مخطئ في قناعاتي القابلة للتغيير

وبما يخص مساعي إدارة الكلية لاستدامة المناظرات قال الدكتور جاسم :" قدمت للكلية مقترح مفاده أن تطرح المناظرات على شكل ورش تطبق في كافة المواد ويتم تقييم الطلاب 

وعلى ضوء النتائج يرشح من كل فصل فريق على مستوى الدفعة وتبدأ مرحلة صقل المهارات والتدريب لتمثيل الكلية في البطولات الداخلية والخارجية التي تحفزالطلاب على الإبداع والمثابرة لنيل شرف تمثيل الكلية دولياً،

كما أن المناظرات من وجهة نظري تدعم ملكة الكتابة في الأسئلة المقالية التي هي من أساسيات التقييم، فهي تقوي لدى الطالب النقد الكتابي وتزيد من مخزونه اللغوي،

مشيداً بالتعاون مع مركز مناظرات قطر ووالحرص على حضور دورات مكثفة للمحكمين من أجل المشاركة في تحكيم البطولات الدولية التي ينظمها المركز.

 

الرائد الدكتور عبدالله ثامر العنزي

وبدوره أشار الرائد الدكتور عبدالله ثامر العنزي – أستاذ مساعد في كلية الشرطة – أن المناظرات من المواد الهامة لطلاب الكلية فهي تفسر المعلومة وتعطيهم مفهوم أعلى عن القانون، ففي موضوع الجريمة يمكن للمحقق طرح الحجج وربطها بالإجراءات المتبعة ومن ثم يحدد نوع الحجة لكل اجراء وكيفية الوصول للحقيقة،

أما بما يخص التوعية والتعامل مع الحوداث المرورية فإن دراسة المناظرات تقنع المتناظرون بعواقب السرعة وغيرها، فهي لغة العقل والتعقل التي تستخدم كأداة راقية وأسلوب مقنع لغرس القيم الأخلاقية وتطبيقها.

وأضاف الدكتور العنزي :" أهم أهداف الورشة تفعيل المواد القانونية التي يدرسها الطلبة فإذا تم توظيف المناظرات في مادة القانون فإن الطالب يمتلك مرونة في طرح الأفكار على كافة الأصعدة ويصبح لديه إمكانية تحليل النص القانوني بأبعاد مختلفة مجدية لكافة الأطراف،

مبيناً أن مهارات التناظر لها انعكاسات على العمل فكل موضوع له حل وهذا الحل ناتج عن مشكلة يجب أن تقدم لها أفكاراً في إطار الوصول إلى النتيجة المطلوبة وهذا ما نرغب تفعليه في الكلية من خلال مقرر المناظرات لمختلف المواد.

 

النقيب عبدالله حمد الغياثين

من جانبه أكد النقيب عبدالله حمد الغياثين - ضابط فرع التطوير الأكاديمي -قسم الشؤون التعليمية في كلية الشرطة- أن مقرر المناظرات في كلية الشرطة من المواد التي تعزز التفاهم المتبادل بين الأشخاص وهي من أهم وسائل التواصل في مختلف المراحل الحياتية والاجتماعية،

مبيناً أن إتقان مهارات التناظر لدى طلاب الكلية من خلال دراسة المعلومات وتقييمها وإعادة بنائها يساهم في تطوير علاقتهم مع الآخرين، ولله الحمد النتائج المرجوة من الورش التدريبية التي قدمها مركز مناظرات قطر مشكوراً بدأت تظهرعلى أداء الطلبة المتميز أثناء مشاركتهم في البطولات الدولية للمناظرات كمتناظرين ومحكمين.

 

 

مشاركة