الانستقرام

Instagram did not return a 200.
النسخة الثالثة من برنامج بناء القدرات في الولايات المتحدة الأمريكية
أغسطس 17, 2022 0

معهد قطر أمريكا للثقافة يستضيف برنامج “بناء القدرات” بمشاركة أكثر من 40 جامعة أمريكية

الدوحة – مركز مناظرات قطر

مركز مناظرات قطر – عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع – وفي سياق متابعة تنفيذ أنشطته العالمية ، اختتم النسخة الثالثة من برنامج بناء القدرات في الولايات المتحدة لدعم برامج المناظرات باللغة العربية، باستضافة مميزّة من قبل معهد أمريكا للثقافة خلال الفترة الواقعة من 30 يوليو لغاية 1 أغسطس 2022.

يهدف البرنامج إلى تهيئة حكام متمرسين للبطولة الأمريكية الثالثة والمزمع عقدها  في جامعة ستانفورد خلال شهر أكتوبر القادم ، وكذلك إعداد مدربين على كيفية توفير الدعم اللوجستي والفني لإقامة المناظرات.

وبمشاركة أكثر من 40 جامعة في أمريكا، ركز البرنامج على التطبيقات بما يخص إنشاء أسس المناظرات وكيفية الإعداد للبطولة ، ومن أهم مخرجات البرنامج تقديم المساعدة لهذه الجامعات في سبيل تجاوز بعض العقبات التي تواجه المناظرات أحيانا، والاستعداد للبطولات التي يعمل مركز قطر على تنفيذها في الولايات المتحدة الأمريكية.

قُسّمِ البرنامج إلى مرحلتين مرحلة متوسطة، ومرحلة متقدمة والتي ضمت ثلّةٍ من محكمين متمرسين سابقًا وسوف يكونوا رؤساء جلسات ، أما الأشخاص في المرحلة المتوسطة هم من جامعات جديدة ، حديثة العهد  في تجارب المناظرات .

وقد تضمنت الأنشطة جلسات تطبيقية يومية كان لها أثر جذب للمشاركين، وخاصة الجلسة المتعلقة بإعداد خطة تفصيلية بدأت من انطلاق هذا البرنامج إلى موعد البطولة القادمة ، حيث تم تفصيل خطة تدريب الفرق والجدول الزمني لكل الأنشطة، ومواعيد إقامة الندوات بين الجامعات، وذلك من خلال تقسيم النشاطات وفق أربعة مناطق حسب التوزيع الجغرافي في الولايات المتحدة.

  شارك في التدريب مدربو مركز مناظرات قطر وهم أ. سعد الأسد وأ.تسنيم إلياس  بالإضافة إلى سفير المركز محمد اللخن المري، وأ.ضيف الله الصبحي

لقد كان هناك صدى جميل جداً لدى المشاركين والمهتمين،  وتميز البرنامج  بالاستضافة الكريمة من قبل معهد أمريكا للثقافة، واحتفلت القاعات بمشاركة واسعة من أطياف اجتماعية مختلفة وممثلين عن محافل ثقافية وعلمية من المتاحف ودور الثقافة والإعلام ، وكوادر إدارية وفنية من جهات أمريكية متعددة.

بهذ المناسبة صرح  أ. عبد الرحمن السبيعي– – مدير البرامج والتسويق بمركز مناظرات قطر – نسعى من خلال برنامج بناء القدرات إلى تمكين مجتمع المناظرات لإنشاء أنشطة ومؤسسات مستدعمة لتنفيذ الخطط المستقبلية وربطها ببرامج أخرى مثل المقررات الدراسية والحلقات النقاشية وبعض المشاريع والفعاليات المصاحبة للبطولة الأمريكية الثالثة.

 ويأتي البرنامج ضمن أحد الأهداف الفاعلة لمركز مناظرات قطر في الولايات المتحدة الأمريكية وفي كل العالم بشكل عام ، وهو بناء القدرات المجتمعية لـتأسيس مراكز تلعب دوراً فاعلاً في إقامة المناظرات باللغة العربية مع الاحتفاظ بمعايير الجودة التي تبناها مركز مناظرات قطر محلياً ودولياً.

مضيفًا بشكل عام هدفنا تمكين مجتمع المناظرات من إضافة برامج نوعية تخدم المصلحة العامة وتدعم المناظرات باللغة العربية ، كل الشكر لمعهد قطر أمريكا للثقافة على الاستضافة والتعاون.

ومن جانبها أشارت أ. إيمان رمضان – أستاذة اللغة العربية في جامعة إنديانا – بقولها :” البرنامج شكل لبنة أساسية وسليمة عن كيفية المناظرة بمصطلحات كانت غامضة لدينا وكانت المخرجات قيّمة من خلال العصف الذهني والتفكير المحفز والحث على الإنتاج، لقد طرح المدربون الأفاضل الأسئلة بطريقة مدهشة وممتعة تعلمنا من خلالها أسس إيصال المعلومات بطريقة مشوقة وهذا مانخطط له مستقبلاً في الجامعات الأمريكية داخل الفصول الدراسية.
البرنامج يستحق شهادة التميز بجدارة على التقديم والأخلاق الراقية والكفاءة العالية فكل الشكر للجميع وللقائمين على مناظرات قطر

وبدوره قال أ.فادي أبو غوش – رئيس قسم اللغات في أكاديمية لندبلوم- :” ساهمت جلسات البرنامج التدريبي ومن خلال مدربي المركز مشكورين على رفع كفاءة المحكمين بتوظيف المهارات بالشكل الأمثل، كما لعب الشرح الوافي ودمج المعايير الفنية والتعمق بالتطبيقات دوراً هاماً لتلافي الثغرات وفهم أسلوب التعامل مع الآخر والتأكد من تثبيت المعلومات للخروج بالتقييم العادل للمتناظرين”.

من جانبها قالت أ. مهى الحسامي -أستاذة محاضرة في قسم الدراسات الآسيوية والشرق أوسطية -جامعة دوك- البرنامج قدم ورش مكثفة حول التحكيم وآلياته وهذه الجلسات، فضلاً عن كونها تذكير وإعادة تدريب لكنها في الواقع فرصة لتكريس فكرة تطبيق القواعد التحكيمية من أجل تقليص هامش الخطأ في الحكم.
بالإضافة إلى كونها تفتح آفاقا للتفكير وتبادل الخبرة وتوطيد العلاقة بمجتمع ” المناظرات” عموما، وهي مُحفزٌ قوي على تقديم وخلق المزيد من المشاريع المتعلقة بعالم المناظرة ومناقشة الأفكار الحرة.

مضيفة :” نخطط إلى دمج المناظرة بالمنهج التدريسي وخلق بيئة تناظرية حول مواضيع الدراسة واللغة، كما أشارت الحسامي إلى أهمية الجانب التطبيقي للبرنامج ومدى الاستفادة لو أخذ مساحة أكبر من الجانب النظري ، متقدمة بالشكر الجزيل للقيّمين على التدريب والشكر موصول لإدارة وموظفي مركز مناظرات قطر.

اترك تعليقا

This website uses cookies to ensure you get the best experience on our website. | Privacy Policy