Contact Us
8:30 AM - 3:30 PM

الانستقرام

Instagram did not return a 200.
مؤسسة قطر تطوّر مهارات فريق المناظرات القطري في ظل انتشار كوفيد – ١٩
يوليو 14, 2020 0

فريق مناظرات قطر يحقق فوزًا في بطولة هلسنكي المفتوحة للمناظرات عبر الإنترنت ويستعد للمشاركة في بطولة العالم لمناظرات المدارس عبر الإنترنت

إنها الساعة 9:03 صباحًا، حيث تبحث ريم الكبيسي عن سماعات الأذن الخاصة بها لكي لا تتأخر عن المشاركة في جلسة التدريب الصباحية عبر الإنترنت لفريق مناظرات قطر، والتي تبدأ في تمام الساعة التاسعة صباحًا مع المدرب “مبارت وسي”، استعدادًا للمشاركة في بطولة العالم لمناظرات المدارس عبر الإنترنت (OWSDC) التي تنطلق هذا الأسبوع، إذ يتلقى الفريق تدريباته لممارسة فن المناظرة “الافتراضية” في ظل انتشار جائحة كوفيد – ١٩، مما يعني أن طريقة استعداداتهم تختلف قليلاً عن تدريباتهم السابقة المعتادة.

ريم الكبيسي

في نفس هذا الوقت من العام الماضي، كان الفريق محاطًا بالأوراق والملفات والكتب في قاعة مبنى مناظرات قطر، عضو مؤسسة قطر، المخصصة لتدريباتهم للمشاركة في البطولات الدولية الكبرى، ولكن بسبب الوباء، وتدابير الإغلاق وقيود السفر، فإن تدريبهم هذا العام يجري عبر الإنترنت فقط، حيث يستعدون للمشاركة في كل من بطولة العالم لمناظرات المدارس عبر الإنترنت، وبطولة العالم لمناظرات المدارس في مكسيكو سيتي، والتي كان من المقرر عقدها هذا الشهر، ولكن تم تأجيلها حتى يناير من العام المقبل.

نظرًا لهذا التأجيل، أعطى منظموا بطولة العالم لمناظرات المدارس توجيهاتهم بعقد بطولة عبر الإنترنت في الفترة من ١٧ يوليو إلى ٢ أغسطس ٢٠٢٠. خضع فريق مناظرات قطر إلى تدريبات مكثفة عبر الإنترنت، تضمنت الاستعداد لمنافسة الفرق الوطنية الأخرى – مثل فرق بنغلاديش وسريلانكا – والتعرف على أجواء بطولات المناظرات الافتراضية من خلال المشاركة في بطولة هلسنكي المفتوحة للمناظرات عبر الإنترنت.

تأكد الفريق من خلال مشاركته في تلك البطولة أن العمل الشاق يؤتي ثماره؛ حيث فاز الفريق بلقب بطولة هلسنكي المفتوحة للمناظرات عبر الإنترنت بعد يومين من المناظرات التنافسية الشيقة، ونالت المتناظرة العنود آل ثاني لقب أفضل متحدثة صاعدة وأفضل ثامن متحدثة في الترتيب العام للبطولة. كما شهدت البطولة مشاركة 56 فريق من ضمنهم أفضل الفرق الجامعية في المناظرات في أوروبا مثل فريق جامعة لندن للاقتصاد، و كلية لندن الإمبراطورية، وجامعة جلاسكو، وجامعة إدنبرة، وجامعة برلين والعديد من الجامعات العريقة في أوروبا.

أنا أستمتع بالتدريبات الحالية التي تملئ وقت فراغي، وأتطلع إلى المشاركة في البطولات المقبلة عبر الإنترنت

موزة الهاجري

أسلوب جديدة للتناظر

تقول ريم الكبيسي، التي انضمت إلى مناظرات قطر عام 2017، وتخرجت للتو من مدرسة لندن الدولية وتوشك على الانضمام إلى جامعة جورجتاون في قطر، إحدى الجامعات الشريكة لمؤسسة قطر: “في البداية شعرنا وكأننا نتعلم من جديد كيفية استخدام Microsoft Teams، وهي المنصة التي نستخدمها لإقامة المناظرات عبر الإنترنت، ولكننا قطعنا بالفعل شوطًا طويلاً منذ أول تدريب لنا في 16 مارس الماضي”، وتضيف: “لقد مر الأن أكثر من 100 يوم منذ أن التقى أعضاء الفريق معًا شخصيًا، فقد توقف تدريب الفريق مثلما توقفت معظم أنشطة الحياة اليومية في شهر مارس بسبب الوباء، ولكننا وجدنا حلولاً بديلة من خلال التدريب عبر الإنترنت”.

بعد أن تم اختيار الفريق في يناير الماضي، كان الفريق يتدرب مرتين أسبوعيًا حتى شهر أبريل، ومن ثم بدأ التدريب المكثف في يونيو بثلاث جلسات في الأسبوع، وتم زيادة ساعات التدريب في شهر يوليو من خلال عقد جلسات يومية عبر الإنترنت باستثناء أيام الجمعة، وبعد أكثر من 120 ساعة من التحضير عبر الإنترنت وعشرات المكالمات، وما تخللها من الأخطاء الفنية وإيجاد الحلول، أصبح هذا الشكل من التدريب على المناظرة جزءًا من الوضع الطبيعي الجديد للفريق.

موزا الهاجري

أوضحت موزة الهاجري، عضو في فريق مناظرات قطر وطالبة في مدرسة البيان الثانوية للبنات، بأنها لم تتأثر كثيرًا بالانتقال إلى التدريب عبر الإنترنت، وقالت: “بينما أفتقد حقًا مناخ التدريب السابق قبل انتشار الوباء، والذي كان يمتاز بالنقاشات الحماسية، إلا أن الاجتماع عبر الإنترنت ليس سيئًا، وما زلنا قادرين على تنظيم جلسات تدريب جيدة وفعّالة، وأنا أستمتع بالتدريبات الحالية التي تملئ وقت فراغي، وأتطلع إلى المشاركة في البطولات المقبلة عبر الإنترنت”.

إنها طريقة رائعة للتعامل مع الوباء، وأعتقد أنها ستكون تجربة فريدة من نوعها، لذا أنا متحمسة جدًا ولا يمكنني الانتظار لمناقشة مواضيع مختلفة مع فرق من جميع أنحاء العالم.

موزة الهاجري

تجربة فريدة

مع مضي الأسابيع والشهور في ظل الإغلاق، أدرك الجميع أن نسخة هذا العام من بطولة العالم لمناظرات المدارس سيتعين تأجيلها، وكان قد تم تنظيم بطولة عبر الإنترنت عاملاً مساعدًا في سد الفجوة التي تسبب فيها الوباء وأدت إلى التأجيل، هذا ما أكدت عليه الطالبة موزة الهاجري بقولها: “إنها طريقة رائعة للتعامل مع الوباء، وأعتقد أنها ستكون تجربة فريدة من نوعها، لذا أنا متحمسة جدًا ولا يمكنني الانتظار لمناقشة مواضيع مختلفة مع فرق من جميع أنحاء العالم.”

العنود آل ثاني

وسط الواقع الجديد الذي فرضه الوباء، يقول أعضاء فريق مناظرات قطر إنهم بالإضافة إلى تمكنهم من مواصلة تدريبهم، والحفاظ على حماسهم وأخلاقيات عملهم، فقد أصبحوا أيضًا أقرب كفريق يدعم بعضهم البعض من خلال هذه التجربة المشتركة الغير عادية.

استطعنا أن نحقق إنجازات مهمة في ظل هذه الظروف الصعبة، وحظينا بتجربة تعليمية ممتعة وفريدة

العنود آل ثاني

تقول العنود آل ثاني، قائد فريق مناظرات قطر والتي ستنضم إلى جامعة قطر في العام الدراسي الجديد بعد تخرجها من أكاديمية قطر – الدوحة: “لقد كانت تجربة رائعة، فكوني جزءًا من فريق قطر العام الماضي وهذا العام، يمكنني أن أرى الاختلافات والتحديات التي ينطوي عليها نقل كل شيء ليصبح عبر الإنترنت، ومع ذلك، أشعر أننا تمكنا من تجاوز الكثير من التحديات، وبدعم وتوجيه من مدربنا ومناظرات قطر، استطعنا أن نحقق إنجازات مهمة في ظل هذه الظروف الصعبة، وحظينا بتجربة تعليمية ممتعة وفريدة”.


بقلم: المكتب الإعلامي في مؤسسة قطر

كلمات مفتاحية:

اترك تعليقا