الانستقرام

Instagram did not return a 200.
إطلاق الزمالة البحثية: ريادة عالم المناظرات من كل جوانبه
أغسطس 31, 2022 0

12 منتسب يقدمون برامج بحثية نوعية ومميزة في عالم المناظرات

الدوحة – مركز مناظرات قطر

في مبادرته النوعية التي تسابق الزمن وبمستوى عالٍ من الاحترافية يتماشى مع مكانته العالمية، أعلن مركز مناظرات قطر – عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع – عن الفائزين بعضوية الدورة الأولى من برنامج زمالة مناظرات قطر بغرض رعاية ودعم 12 مشروعاً بحثياً للمساهمة في تطوير المعرفة وصناعة الأثر في مجال المناظرات والحقول المعرفية الرافدة له.

تم اختيار الفائزين بهذه الدورة من برنامج الزمالة بعناية فائقة لتضم نخبة من الباحثين المرموقين في الأوساط الأكاديمية، فقد ضمت فئة “منتسب خبير” كلاً من الدكتور جوناس البستي – أستاذ دراسات اللغة في جامعة ييل الأمريكية، والدكتور بيير بولوس – الأستاذ المشارك في التفكير الناقد في جامعة وندسور الكندية، والدكتور عبدالجبار الشرفي – الأستاذ المشارك في دراسات الترجمة في جامعة السلطان قابوس، والدكتورة فدوى الهزيتي – أستاذة التعليم العالي للدراسات الأندلسية في جامعة الحسن الثاني المغربية، وقد ضمت هذه الفئة كلاً من المهندس علي الزوقري المرشح لنيل الدكتوراه في الذكاء الاصطناعي، والمهندس محمد حسن باعوم عضو هيئة التدريس في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، والباحث في التراث الإسلامي الأستاذ عبدالصمد كوجاك من جامعة السلطان محمد الفاتح الوقفية في إسطنبول.

كما تم قبول 5 منتسبين إضافيين في برنامج الزمالة من الباحثين الشباب ذوي الكفاءات المميزة بغرض تمكينهم وتشجيعهم على تقديم أعمال بحثية رصينة في مجال المناظرات، وقد شملت هذه الفئة كلاً من المتخصص في العلاقات الدولية أ. معز ظاهري من تونس، والمحاضر في المنطق أ. محمد كومات من الهند، وخريج جامعة جورجتاون أ. محمد العقدة من الولايات المتحدة، بالإضافة إلى أ. راشد الرميحي عضو عنابي المناظرات سابقاً وطالب الأنثروبولوجي في جامعة ساسكس من قطر، والآنسة دليني هرلي طالبة جامعة هارفرد المرموقة.

كما أعلنت لجنة قبول برنامج الزمالة أن اختيار الفائزين في عضوية الدورة الأولى والتي تمتد لسنتين جاء بعد منافسة شديدة بين 177 متقدم على البرنامج تمت مراجعة طلباتهم بعناية ودقة فائقتين، حيث تم تصفية المرشحين على مرحلتين اختتمت بعقد 30 مقابلة شخصية واختيار 12 باحثاً من مختلف دول العالم.

كما أفادت لجنة القبول أن المشاريع البحثية المقترحة تغطي عدداً من المجالات المعرفية ذات الأهمية، فبعضها يركز على إجراء دراسات حاسوبية على خطاب المناظرة من الناحية اللغوية ومن ناحية البنية الحجاجية وتطوير أدوات ذكاء اصطناعي في مجال المحاججة باللغة العربية، وبعضها الآخر يرتكز حول المناظرة في التراث الإسلامي مثل فهرسة وتحقيق بعض أهم المخطوطات العربية القديمة في هذا المجال وإجراء الدراسات المقارنة بين نظرية المحاججة المعاصرة والمحاججة في التراث الإسلامي ودراسة الحوار بين الثقافات في التراث الإسلامي الأندلسي، في حين أن بعض الأبحاث الأخرى ذات طابع تعليمي تهتم بدراسة أثر المناظرة كأداة فائقة للتعلم وقياس أثر ممارستها للناطقين بغير اللغة العربية وتصميم آليات لتوظيف نموذج المناظرة في تعليم الهندسة والعلوم التطبيقية، وأخيراً، تركز بعض الأبحاث على إجراء دراسات اجتماعية على مجتمعات المناظرات الناطقة باللغة العربية ومقارنتها بالمجتمعات الأخرى الناطقة باللغة الإنجليزية.

ويُعد إطلاق الدورة الأولى من زمالة مناظرات قطر خطوة رائدة في اتجاه توسيع أنشطة مركز مناظرات قطر نحو الجوانب الأكاديمية والبحثية بعد النجاح والتميز بالوصول إلى العالمية في مجال الأنشطة التعليمية وتنظيم بطولات المناظرات التنافسية، إذ أضحى مركز مناظرات قطر اليوم قبلة لجميع المهتمين بالمناظرات والتفكير الناقد وتمكين ممارسة اللغة العربية حول العالم، ويسعى من خلال هذ البرنامج أن يحافظ المركز على ريادته في مجال المناظرات من خلال تطوير المعرفة عبر بحوث أكاديمية رصينة. كما يسعى مركز مناظرات قطر لعقد عدد من الشراكات مع المؤسسات الأكاديمية والبحثية المرقومة داخل قطر وخارجها بهدف تبادل الخبرات وإتاحة المزيد من الفرص لمنتسبيه.

كلمات مفتاحية:

اترك تعليقا

This website uses cookies to ensure you get the best experience on our website. | Privacy Policy