الانستقرام

Instagram has returned invalid data.
مسابقة “لنتناظر” أول بطولة مناظرات واحد-ضد-واحد في قطر
مارس 10, 2022 0

الدوحة، قطر – مركز مناظرات قطر

لأول مرة وبهدف كسر روتين المناظرات وتجديد روح التنافس بالاعتماد على مهارات المتناظر الذاتية من حيث الإلقاء وطلاقة اللسان مركز مناظرات قطر – عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع – ينظم مسابقة مفتوحة بين الجنسين بعنوان لنتناظر والتي انطلقت تاريخ 28 فبراير 2022 على ثلاث مراحل كانت البداية في جامعة قطر بمشاركة 100 شخص وتختتم يوم 13 مارس الجاري.

هذا وقد جاءت فكرة المسابقة بعد عزوف عدد من المتناظرين الاستمرار بالتناظر والشعور بنوع من الملل وعدم الرغبة في المشاركة إضافة إلى قلة التواجد القطري في ساحات التناظر.
ومن هنا بدأ وميض الفكرة يشع ليضيء قاعات التناظر بالتنافس الفردي واحد ضد واحد بمعايير مستحدثة من حيث الوقت والاعتماد على مهارات المتناظر الذاتية أثناء الإلقاء وطلاقة الحوار بهدف إيصال الفكرة بصورة سليمة ومبسطة ،ما يميز هذه المسابقة أيضًا اختيار الموالاة والمعارضة بالاتفاق بين المتناظرين.

المسابقة موجهة إلى جميع أفراد المجتمع من عمر 17 إلى 35 سنة ، سواء كان متناظرًا أو جديدًا في هذا المجال، وتعتمد المسابقة بعد التصفيات على صعود الفائز بتأهل الفائز مباشرة إلى المرحلة الثانية، وقد خصص القائمون على المسابقة قضايا مخفية ومتدرجة من الأسهل للأصعب مع استخدام مواضيع الدوريات والبطولات ماعدا قضية المناظرة النهائية.

أ.تركي محمد السويدي

أشرف على تنظيم مسابقة لنتناظرعدد من مدربي أسرة مركز مناظرات قطر وفي هذا الصدد قال أخصائي البرامج في المركز أ.تركي محمد السويدي :” فكرة المسابقة بدأت من 2015 وبعد الدراسة والتخطيط لتجميع أكبر قاعدة من الخريجين تحت مظلة – خريجي المناظرات – بهدف التواصل معهم بصورة دائمة تمَّ تفعليها هذا العام وقد لاقت إقبالَا كبيرًا ورغبة في المشاركة” ،

وأضاف السويدي:” تضم المسابقة مختلف فئات المجتمع وتأتي بأفكار ومعايير جديدة مختلفة عن البطولات والدوريات وبإذن الله ستسهم بصورة فاعلة في تطوير مهارات المشاركين وتوظيفها بحياتهم اليومية، المسابقة إنجاز يُضاف إلى جملة الإنجازات التي حققها مركز مناظرات قطر خلال مسيرته الممتدة لسنوات ووصلت إلى أقصى بقاع الأرض “.

أ.فيصل الكوهجي

ومن جانبه قال المتناظر الأستاذ فيصل الكوهجي – ماجستير قانون من جامعة قطر – المشاركة في مسابقة لتناظر فرصة للتدرب على أسس تكوين الفكرة وإسنادها بالحجج القوية لتصبح أكثر وضوحًا وإقناعًا فهي تجربة جديدة وممتعة تحتاج إلى جهد وتركيز أكبر من المناظرات العادية لأن الشخص المتناظر يمثل الفريق”.

مشيرًا إلى أن ممارسة المناظرات بهذه الطريقة يعتبر من الأساليب المبتكرة والمحفزة على الإبداع والتسلح بمهارات التعبير الحر المعزز بالحجة والبرهان”،

وتابع قوله :” التفاوض من ضمن تخصصي كمستشار قانوني لذا مسابقة لنتناظر ستعود بالفائدة على حياتي المهنية بحيث تمكنني من استحداث مفاهيم قادرة على استيعاب جوانب القضية ودراستها بشكل مفصل من خلال توظيف وسائل الحوار بموضوعية وطرح تساؤلات بحثًا عن الإجابات لأهداف محددة “.

أ.نور الدرين أشرف

وبدوره قال أ. نور الدين أشرف -إحصاء جامعة قطر – :” التحدي في هذه المسابقة جديد وممتع فهي تجربة مثرية تستخلص من خلالها رصيدك الفكري واللغوي لتثبت وجهة نظرك في القضية التي تدفعك للتفاعل بعقلانية ومنطقية على أرضية صلبة من الحجج القوية”.

مضيفًا نور الدين :” مسابقة لنتناظر قدمت أدوات التفكير الناقد والسليم وكسرت الحواجز العقلية للبحث عن اللمعلومة ومعالجة القضايا بأداء عالٍ وآليات إقناعية متنوعة “.

جزيل الشكر والامتنان لمركز مناظرات قطر والمدربين على هذه الفرصة الجميلة وكلنا أمل بتكررها في المستقبل القريب بإذن الله”.

اترك تعليقا

This website uses cookies to ensure you get the best experience on our website. | Privacy Policy