الانستقرام

Instagram has returned invalid data.
تغطية أول أيام البطولة الدولية لمناظرات الجامعات
مارس 17, 2019 0

الدوحة – مركز مناظرات قطر

تحت رعاية كريمة من سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة قطر انطلقت صباح أمس السبت 16 مارس فعاليات النسخة الخامسة من البطولة الدولية لمناظرات الجامعات باللغة العربية والتي ينظمها مركز مناظرات قطر عضو مؤسسة قطر بمركز قطر الوطني للمؤتمرات بحضور أكثر من 100 فريق يمثلون 52 دولة من بينها 37  دولة من فئة العربية للناطقين بغيرها.

وتمثل دولة قطر بالبطولة 6 فرق؛ من كلية الشرطة وجامعة قطر وكلية المجتمع وكارنيجي.

وشهد حفل الافتتاح حضور وفود الفرق والدول المشاركة حيث بدأ – بآيات عطرة من الذكر الحكيم ،تلاها الطالب إبراهيم صوفي– المعهد الديني في قطر ، بعدها  تفضلت الدكتورة حياة عبدالله معرفي -المدير التنفيذي لمركز مناظرات قطر – بتقديم كلمة ترحيبية – ، واختتمت فقرات الافتتاح بعرض فيلم تسجيلي لدور قطر الرائد في نشر ثقافة التناظر والذي تخطى الحدود الجغرافية إلى اَفاق إنسانية أرحب، متجاوزاً كافة الحواجز عبر تسخير الإمكانيات لخدمة الإنسان متخذة الحوار سبيل  لمدِّ جسور التواصل لكل دول العالم.
وعرض الفيلم أن البطولة وخلافاً لما سبقها تعتبر فريدة من نوعها إذ تخطت الحدود ووصلت إلى أقصى قارات العالم

فالمناظرة لم تعد محصورة في الإطار التنظيمي للبطولة بل تعدتها  وأصبحت ثقافة جديدة عبر إبرام عدد من الاتفاقيات لنشر ثقافة المناظرة، وصلت المناظرات باللغة العربية إلى الجامعات الأمريكية التي اعتمدت في بعض جامعاتها المناظرة بالعربية وكذلك قامت بعض المؤسسات التعليمية في مختلف الدول العربية من فئة الناطقين بغيرها لتطبيق هذه التجربة.

الصورة الجماعية للمشاركين

ولأن العدسة ذكرى رائعة لاستحضار هذه المناسبة مع الأصدقاء تمَّ التقاط صورة جماعية قبل انطلاق صافرة البداية .

وخلال الكلمة التي قدمتها الدكتورة حياة عبد الله معرفي – المدير التنفيذي لمركز مناظرات قطر رحبت فيها بضيوف دوحة الخيروأعلنت عن افتتاح البطولة حيث قالت :” نعلن اليوم وتحت الرعاية الكريمة لسعادة الشيخة هند بنت حمد، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للمؤسسة، عن افتتاح البطولة الدولية لمناظرات الجامعات باللغة العربية في نسختها الخامسة، حيث تستقبل الدوحة  107 فريقٍ تُشكل أوراقاً وجذوراً من أكثر من 51 دولة تحت ظل سدرة المؤسسة اليافعة أيقونة التراث القطري ورمز الراحة والاحتواء. مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع.”

مشيدة بضخامة هذه البطولة التي تشارك فيها 41 جامعة من 14 دولة عربية، و 65 جامعة من 37 دولة غير عربية، و 23 عضواً من أكاديمية النخبة وسفراء المركز، وأكثر من 200 محكمٍ محليٍّ ودوليٍّ، و100 متطوعٍ ومتطوعةٍ.

الدكتورة حياة: بطولة لابد من أن يعتبرها كل مشاركٍ فرصة لتهذيب حروفنا

وأضافت د. حياة :”نطمح أن نصنع من البطولة بمشاركتكم ودعمكم (نموذجاً) ومثالاً يحتذى به من حيث جودة المحتوى وتنظيم نوعي واستثنائي.، وهي بطولة لابد من أن يعتبرها كل مشاركٍ سواء كان منظماً، متطوعاً، محكماً، مدرباً، متناظراً أو حتى ضيفاً فرصة ثمينة لاتتعوض، هي فرصة لتهذيب حروفنا، وتقويم ألسنتنا ، وتمكين عقولنا،وإثراء حوارنا”.

متابعة :” البطولة فرصة لتعلم اللغة العربية وممارستها فهي بوابة المتعلم للعالم العربي ولثقافته وهويته، فاللغة العربية هي لغة النهوض والتعلم والبحث والمعرفة والإبداع.. لغة المشاعر والأدب والحب..لغة نفخر بأن ميزنا الله سبحانه وتعالى وخصنا بها”.

مشيرة إلى أهمية المناظرة التي  تأتي لتحفزَ الذاكرة، وتحرض الفكرة، وترتب الحجج، وتكشف الحقائق، وتطرح البدائل، وتجنبنا الجدل العقيم لتلد لنا حلولاً و تسعفنا بحلقات وصلٍ لاخلاف بعده.. وأكدت إلى أن المناظرة تبني العقل والذات وتمكن القدرات على التناغم مع الاختلافات بين الثقافات.

وتوجهت بحديثها إلى الشباب قائلة : “العربية تليق بكم،  والمناظرة أنتم من رفع قدرها ووضع لها بصمة واضحة في عالم الحوار والتباين في الآراء -عالم الاختلاف- الرجاء منكم ربط الأحزمة  فالبطولة على وشك البدء، انطلقوا وتوكلوا على الله”.

تضمنت تجربة لكافة الفرق دون احتساب النتائج
الجولة “صفر” للمتناظرين

هذا وقد قدم حفل الافتتاح سفير المركز من دولة قطر أ. محمد اللخن المري مرحباً بالضيوف ومنوهاً إلى أهمية الثبات والتركيز أثناء الجولات وأشار قائلاً :” البدايات هي الأهم دائماً، وفي هذه القاعة الآن أفضل متحدث في العالم لعام ٢٠١٥ وأفضل متحدث في العالم لعام ٢٠١٧ وأعضاء من الفرق الفائزة في النسخ الماضية”

وقد أعلن عن انطلاق الجولة ” صفر” حول القضية التالية:” يرى هذا المجلس بأنه على الجامعات تركيز الميزانية على تحسين أنماط حياة الطلبة بدلاً من تطوير المناهج”

مؤتمر صحفي لجامعات دولة قطر

إتقان مهارات المناظرة، إثراء للحوار وتمكين للعقول” – “المناظرات تساهم فى دعم لغة الحوار لرجل الأمن

. وفي مؤتمر صحفي عقد للتعريف بالفرق المشاركة من دولة قطر أدارته الطالبة مريم نزيه –  أكاديمية النخبة -أوضح  الملازم أول عبدالله حمد الغياثين أن فريق كلية الشرطة تمَّ إعداده خلال الفترة الماضية بطريقة جيدة للمنافسة على البطولة وهي إضافة وإنجاز لهم يُحسب لهؤلاء الطلاب ، مشيراَ إلى أن الكلية شاركت العام الماضي في البطولة وحققت نتائج جيدة.

ونوه بأنه تم توقيع إتفاقية بين مركز مناظرات قطر وكلية الشرطة ، والتي ساهمت فى إعداد المناهج يدرسها طلاب القانون ، كذلك قام فريق مناظرات قطر بتوفير مدربين للكلية .مؤكداً على أهمية فن التناظر في تبادل الآراء والأفكار والرؤى حول القضايا المطروحة وكذلك تعزيز روح المنافسة الشريفة من خلال هذه البطولة الدولية الكبرى .

وأضاف بأن كلية الشرطة رغم كونها ذات طابع عسكري حازم إلا أنها في الوقت ذاته مؤسسة أكاديمية تحترم الرأي والرأي الآخر، وتسعى لتكوين فكر مستنير لدى المنتسبين إليها معرباً عن تطلعه لأن تحقق الكلية الفوز بالبطولة رغم المنافسة القوية من الجامعات المشاركة.

من جانبه قال الطالب بكلية الشرطة حامد محمد الأحبابى أن الفريق يتكون من أربعة طلاب ، وقد تمَّ عمل برنامج تدريبي للطلاب المشاركين في البطولة ، حيث تم إعدادهم بشكل جيد ، مؤكداً على ان الفريق سينافس بصورة جدية للفوز بلقب البطولة .

وأضاف أن المناظرات تعد جانباً مهماً لتكوين شخصية رجل الأمن فى الاستماع لوجهة النظر الأخرى تتماشى شخصيته مع العصر الحديث ويساهم فى رؤية قطر 2030 .

وفي ذات السياق قال الطالب بجاد الهاجرى أحد أعضاء فريق كلية الشرطة ، أن كلية الشرطة تسعى لترسيخ المناظرات فى المناهج الدراسية ودعم لغة الحوار وتقبل وجهة النظر الأخرى ، لافتاً إلى أن هذا يصب فى صالح بناء قادة المستقبل.

كما أكد الطالب سالم التركى أحد أعضاء فريق كلية الشرطة ، أن المشاركة فى البطولة ستعمل على صقل مهارات الطلاب والاطلاع على لغة الحوار وطرق طرح القضايا والنقاشات الجادة التى تدور بين الفرق المشاركة ، خاصة وأن البطولة تمتاز بمشاركة موسعة من دول العالم وبها العديد من الثقافات التي تُعد فرصة طيبة لطلاب كلية الشرطة للاطلاع على تلك الثقافات وطرق إدارة الحوار بينهم.

 من جهته قال ممثل جامعة قطر إن الفوز بالبطولة السابقة والتي قبلها يضع على عاتقهم حملاً ثقيلاً بالمحافظة على هذا المستوى والفوز باللقب للعام الثالث على التوالي مشيراً إلى أن فريقه قام بفترة إعداد جيد لاستكمال هذه المسيرة في ظل المستويات المرتفعة للمشاركين واستعداداً للعقبات والتحديات التي تواجهه.

في السياق ذاته أوضحت ممثلة فريق البنات من جامعة قطر أن المتناظرات تمَّ اختيارهن بعناية وبعد تصفيات قوية داخل الجامعة مشيرة إلى أن فريقها ساعد في إعداده أعضاء من خريجي الجامعة ممن شاركوا في نسخ سابقة من هذه البطولة إضافة إلى إجراء عدد من المناظرات مع جامعات أخرى للارتقاء بالمستوى والمحافظة على اللقب.

من جانبه بين ممثل كلية المجتمع أن هذه المرة الثانية لمشاركة الكلية في هذه البطولة معتبراً أن الأولى كانت تجريبية بينما سيسعى فريقه لتحقيق مركز متقدم في هذه النسخة، مؤكداً في الوقت ذاته أن فريقه استعد جيداً لهذه البطولة للوصول إلى النهائيات وتحقيق اللقب وأنه لن يكتفي بالتمثيل المشرف.

في السياق ذاته لفتت ممثلة فريق البنات في كلية المجتمع إلى أن مركز مناظرات قطر أفاد الكلية كثيراً في مسيرة الإعداد وأنهن بدأن بالتدرب مبكراً رغبة في انتزاع اللقب والفوز بهذه النسخة رغم الصعوبات والتحديات والمنافسة الشرسة من قبل الفرق المنافسة.

من ناحيتها أشارت ممثلة جامعة كارنيجي ميلون في قطر إلى أن المشاركة هذا العام  هي الأولى لجامعتها وأن فريقها يعتبرها منافسة تمهيدية تهدف إلى الاستفادة القصوى والتحضير الجيد للمنافسة على اللقب العام المقبل.

وتابعت بأن كارنيجي ميلون رغم كونها جامعة أمريكية إلا أنها حريصة على تطوير اللغة العربية لدى أبنائها من خلال فن التناظر الذي يدفع المتنافسين فيه إلى التمكن من أدوات اللغة وصياغة الأفكار بلغة بسيطة وسهلة.

يذكر أن الجولة الأولى من مناظرات اليوم كانت حول “يرى هذا المجلس أن على الدول الديمقراطية جعل التصويت إجباريا” بينما كانت الجولة الثانية حول ” سيتجه هذا المجلس للنظام الغذائي النباتي”.

الدكتورة حفصة،، تمكين النساء في الحياة والتعليم سيساهم في خلق حياة أفضل

استعرضت الدكتورة حفصة ابيولا رئيس مبادرة نساء أفريقيا قصة حياة أسرتها وانخراطها في السياسة والحرب على الفساد والعمل على تعزيز المشاركة السياسية في دولة نيجيريا

وقالت  الدكتورة حفصة التي تزور قطر هذه الأيام للمشاركة في مؤتمر إمباور الذي تعقده مؤسسة التعليم فوق الجميع  خلال مشاركتها أمس في البطولة الدولية لمناظرات الجامعات والتي يقيمها مركز مناظرات قطر أن نيجيريا تُعد من أكبر الدول الأفريقية من حيث المساحة والسكان، وتتمتع بقدر كبير من التنوع الديني  والثقافي الأمر الذي يُعد مصدر ثراء لها إلا أنه في ذات الوقت يخلق عديد من التحديات، مشيرة إلى أن إقرار النظام الديمقراطي والتعددي في مواجهة سيطرة القوات المسلحة ظل من أكبر القضايا التي تشغل أبناء الشعب.

واوضحت الدكتورة حفصة اهمية الدور الكبير الذي تلعبه النساء في أفريقيا عبر مشاركتهن في الإنتاج والعمل في كافة مناحي الحياة، متطرقة إلى دور والدتها في حياتها عبر دفعها لإكمال تعليمها رغم التحديات الكبيرة التي واجهت مسيرة الأسرة.

وأكدت أن تمكين النساء في الحياة والتعليم سيساهم في خلق حياة أفضل في أفريقيا ولاسيما أن معظم الدول الأفريقية تتشابه في تركيبتها السكانية ، مشيرة إلى أن عدد السكان الشباب في أفريقيا هو الأكبر بين قارات العالم.

واعتبرت أن محاربة الفساد من أهم الأولويات التي يجب أن تضطلع بها الحكومات لمنح مواطنيها حياة أفضل في المستقبل، مؤكدة أن معظم الدول الأفريقية تتمتع بثروات هائلة قادرة على إسعاد شعوبها حال استثمارها في مشروعات خدمية”.

كما شملت فعاليات اليوم الأول الجولة  “صفر” بمشاركة جميع الفرق حول قضية “يرى المجلس بأنه على الجامعات تركيز الميزانية على تحسين أنماط حياة الطلبة بدلاً من تطوير المناهج الدراسية”. وتعتبر هذه الجولة بمثابة الإحماء وفيها تناظرت الفرق بحضور المحكمين والإعلام ولفيف من الطلاب من مختلف الدول المشاركة.

 وعملت الفرق المساندة على بناء حججها بأن أنماط حياة الطلاب تؤثر بصورة مباشرة في أدائهم الاكاديمي، مشيرين إلى أن الحياة النفسية والاقتصادية وكافة العوامل المحيطة بالطالب تعمل على تشكيل المحصلة النهائية لنضجه الأكاديمي، خلافاً للاعتقاد السائد عند البعض بأن المناهج هي المؤثر في تشكيل الطالب، واستندوا في حديثهم إلى المعارف والعلوم المختلفة التي أصبحت ميسرة في ظل التطورات التكنولوجية التي سهلت الوصول الى المكتبات والمراجع والمحاضرين.

ومثل فريق معهد الدراسات المسلمة الأوربية دور المولاة في مواجهة فريق الكويت الذي تولى معارضة الفكرة، كما مثلت فرق الجامعة اللبنانية الأمريكية مع الجامعة المستنصرية، وجامعة الخرطوم، والكلية الاروبية للعلوم الإنسانية في مواجهة كارنيجي ميلون في قطر،وجامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا مقابل الجامعة الإسلامية الإندونيسية،وجامعة العلوم الاجتماعية مقابل الإنسانية”فيتنام” التي مثلت فرق المعارضة.

اترك تعليقا

This website uses cookies to ensure you get the best experience on our website. | Privacy Policy