Info
AR اللغة AR
Side Menu
منتدى الدوحة: النسخة الشبابية، معاً نصنع مستقبل مشرق
November 16, 2023 0

منتدى الدوحة: النسخة الشبابية، معاً نصنع مستقبل مشرق

الدوحة – مركز مناظرات قطر

يستعد منتدى الدوحة، المنبر العالمي للنقاش والحوار التفاعلي بين القادة وصانعي القرارات، لاستضافة النسخة الثالثة من منتدى الدوحة: النسخة الشبابية 2023، بالتعاون مركز مناظرات قطر. وتقام أعمال المنتدى في نسخته المتجددة في الفترة من 17 إلى 19 نوفمبر 2023 بمشاركة نخبة من العقول المبدعة وقادة المستقبل الطموحين من جميع أنحاء العالم في مناقشات محفزة للتفكير حول القضايا العالمية والمحلية التي تهم جيل الغد.

ويأتي منتدى الدوحة: النسخة الشبابية تماشيًا مع رسالة المركز المتمثلة في تعزيز ثقافة المناظرات والحوار المفتوح لتزويد الشباب بمهارات تدوم مدى حياتهم، وتمكنهم من أن يصبحوا قادة للتغيير الفعّال. وسيحضر المنتدى أكثر من 100 مشاركًا من 75 دولة للتعبير عن مختلف آرائهم ووجهات نظرهم واهتماماتهم. وسيشكل المشاركون لاحقًا جزءًا من شبكة خريجي المركز الواسعة التي تضم أكثر من 250.000 من العقول المتمكنة من أكثر من 100 دولة.

ويُعقد منتدى الدوحة: النسخة الشبابية هذا العام تحت شعار “بناء مستقبل مشترك”، ويسلّط الضوء على محاور رئيسية ذات امتداد عالمي، وهي “العلاقات الدولية والدفاع”، و”السياسة الاقتصادية والتنمية”، و”الأمن السيبراني، وخصوصية البيانات، والذكاء الاصطناعي”، والاستدامة.

وعلى هامش منتدى الدوحة: النسخة الشبابية، سيتمكن المشاركون من تنمية مهاراتهم وقدراتهم في صياغة توصيات قائمة على السياسات لمواجهة التحديات العالمية المعاصرة من خلال ورش تدريبية وحلقات نقاشية. وسيتولى المتحدثون الرئيسيون من الشباب المؤثرين، والمشهورين بمشاركاتهم الفاعلة في المناظرات وأنشطة المناصرة، بتعزيز معارف المشاركين من خلال الحديث عن تجاربهم وأفكارهم.

بالإضافة إلى ذلك، سيستفيد المشاركون من جلسات نقاشية تضم خبراء من مختلف المجالات الأكاديمية والاجتماعية والاقتصادية، منهم كتاب ومؤلفين مرموقين وأكاديميين ورجال أعمال ورجال قانون وصحفيين وعلماء ومحللين السياسيين من جميع أنحاء العالم، والذين سيديرون المناقشات حول محاور المنتدى.

وتعليقًا على أهمية منتدى الدوحة: النسخة الشبابية، قال عبدالرحمن السبيعي، مدير البرامج في مركز مناظرات قطر: “أصبح مركز مناظرات قطر ومنذ تأسيسه مرجعًا للمناظرات والحوار المفتوح. ونحن لا نهدف فقط إلى تعزيز ثقافة المناظرات السليمة، بل نهدف أيضًا إلى عرض مدى امتداد تأثيرنا إلى خارج قاعات المناظرات. ونأمل من خلال منتدى الدوحة: النسخة الشبابية أن نوفر منبرًا لتمكين الجيل القادم من القادة والمفكرين وصانعي الحلول من جميع أنحاء العالم.”

وأضاف: “يمكن لمثل هذه المنتديات أيضًا أن تمكن العقول المبدعة من أن تكون جزءًا من منابر الحوار العالمية المرموقة. وفي إطار الاستعدادات لعقد منتدى الدوحة الشهر القادم، ستقدم النسخة الشبابية وجهات نظر ورؤى قيمة حول تصور الشباب ونظرتهم للمستقبل. نحن فخورون بالمشاركين والخريجين، وسنظل وشركاؤنا ملتزمين بتوفير منصة هادفة للشباب من جميع أنحاء العالم لقيادة التغيير المؤثر في مجتمعاتهم.”

جديرٌ بالذكر أن جلسات منتدى الدوحة: النسخة الشبابية 2023 ستُعقد في مواقع مختلفة من الدوحة منها جامعة حمد بن خليفة، وجامعة جورجتاون في قطر، ومتحف قطر الوطني. بالإضافة إلى ذلك، ستتاح للمشاركين الأجانب الفرصة للاطلاع على الثقافة المحلية، مما يضيف بعدًا فريدًا للمنظور العالمي للمنتدى.

كلمات مفتاحية:

اترك تعليقا