الاتحاد الأمريكي للمناظرات باللغة العربية يثري مجتمع المناظرات في الولايات المتحدة
May 5, 2024 0

الدوحة – مركز مناظرات قطر

نظم مركز مناظرات قطر- من إنشاء مؤسسة قطر للتعليم والبحوث وتنمية المجتمع – في الولايات المتحدة الأمريكية برنامج بناء القدرات في مجال المناظرات بالتعاون مع الاتحاد الأمريكي للمناظرات باللغة العربية أحد مبادرات مركز مناظرات قطر ، والذي استضافته جامعة كولومبيا في نيويورك لدعم برامج المناظرات باللغة العربية، خلال الفترة الواقعة من الفترة 27-28 أبريل .2024.

يواصل البرنامج في نسخته الخامسة بكل فخر إرث النسخ السابقة مستفيداً من الإنجازات الرائعة التي حققتها النسخ الأربع والتي عقدت في جامعة شيكاغو  2020 – 2021 وفي معهد قطر أمريكا للثقافة في واشنطن العاصمة.2022-2023

يهدف البرنامج الذي شارك فيه 40 عضواً لدعم وضمان استدامة أنشطة وفعاليات الاتحاد الأمريكي للمناظرات باللغة العربية الذي يعمل على إشراك منتسبي أكثر من 50 مؤسسة تعليمية مرموقة كل عام في الفعاليات بما في ذلك المناقشات العامة والمناظرات التنافسية وإدراج المناظرات في المقررات الجامعية وغيرها من الأنشطة .التي تشكل آليات دعم لمتعلمي اللغة العربية والناطقين بها في الولايات المتحدة الأمريكية

يركز برنامج بناء القدرات على تعزيز المهارات الأساسية للتدريب والتدريس والمشاركة المجتمعية والتنظيم الفعال للبطولات وكيفية إدارة الاتحاد، كما يسعى مركز مناظرات قطر من خلال البرنامج إلى دعم وتمكين مجموعة .مختارة من المشاركين لقيادة أنشطة المناظرات باللغة العربية في الولايات المتحدة الأمريكية

 يستهدف البرنامج الذي قدمه المدرب أ. سعد الأسد وأ. محمد أبو سنينه، مختلف الجامعات والمؤسسات الأمريكية الشريكة وأكثر أندية المناظرات نشاطًا بالإضافة إلى الحكام والمدربين، وعلى مدار 12 ساعة تدريبية للمشاركين، شملت مناقشة الخطط السنوية للاتحاد وورش متقدمة في مهارات التناظر والتحكيم والتدريب، وكيفية التنظيم الناجح للأنشطة وبرامج المناظرات  بشكل مستقل على مدار العام بما يضمن الاستدامة، بالإضافة إلى عروض تقديمية لأفضل الممارسات والتجارب المتميزة.

جاءت الورش بعد برنامج تحضيري عن بُعد  قدمه مدربي المركز قبل وبعد البرنامج الحضوري لجميع المشار بهدف التقييم العام،

وحول أهمية البرنامج قال  أ. عبد الرحمن السبيعي– – مدير إدارة البرامج بمركز مناظرات قطر-  :” يتماشى هذا البرنامج مع أهداف مركز مناظرات قطر وتحديداً في بناء القدرات المجتمعية و تنفيذ الخطط المستقبلية التي يسعى المركز من خلالها على توسيع شبكته التي أنشأها على مدى السنوات الماضية، في الولايات المتحدة الأمريكية والعالم  بشكل عام

وأشار السبيعي إلى تزامن هذه المرحلة من البرنامج مع مبادرات المركز المختلفة في قارات العالم ، فالبرنامج يمضي قدماً نحو تحقيق  أهداف المركز المتمثلة في تعزيز المناظرات باللغة العربية وبقوة وتفعيل مناهج المناظرات داخل الفصول الدراسية. ويرى السبيعي بأن البرنامج أثبت نجاحه ، من حيث اكتساب المشاركين مهارات جديدة .في تأسيس أندية المناظرات وتنفيذ أنشطة أكثر تقدمًا، وخاصةً في ظل الإضافات النوعية على البرنامج.

أستاذة كارولين

بدورها قالت الأستاذة كارولين – جامعة نورث كارولينا في تشيل هيل – برنامج بناء القدرات تدريب رائع وهادف في أساليب التنسيق للمناظرات باللغة العربية بعد افتتاح نادي للمناظرات في جامعة نورث كارولينا أصبح إقبال الطلبة على المناظرات بشكل أكبر،

مضيفة :” البرنامج يفتح المجال للتعلم من بعضنا البعض والتعاون مع الجامعات في جنوب الولايات المتحدة الأمريكية، مشيدة بجهود القائمين على المناظرات في قطر وأمريكا مع أملها أن تُدرسْ مقرر المناظرات الفصل القادم وباللغة العربية في الجامعة وتخطط مع الزملاء لتنظيم بطولة إقليمية في المستقبل القريب حرصاً على دعم أهداف الطلبة ورغبتهم في التناظر باللغة العربية”.

بطولة الغرب الأوسط للمناظرات باللغة العربية

اختتمت يوم الأحد  21 أبريل الجاري أول بطولة إقليمية في الولايات المتحدة الأمريكية ” بطولة الغرب الأوسط للمناظرات باللغة العربية ” والتي نظمتها جامعة إلينوى بالتعاون مع الاتحاد الأمريكي للمناظرات باللغة العربية أحد مبادرات مناظرات قطر

والتي انطلقت  يوم السبت 20 أبريل وعلى مدار يومين في حرم جامعة إلينوى في إربانا – شامبين –  المستضيفة لهذا الحدث، بمشاركة عشر جامعات من منطقة الغرب الأوسط في الولايات المتحدة 40% منهم من فئة اللغة العربية للناطقين بغيرها

فاز بلقب البطولة في الجولة النهائية فريق جامعة إنديانا أمام نظيره من جامعة إلينوي الذي جاء بالمركز الثاني،

وقد نال فريق جامعة إنديانا لقب البطولة بحصوله على المركز الأول في نهائي بطولة الغرب الأوسط للمناظرات باللغة العربية ، وحصل فريق جامعة إلينوى على المركز الثانى

وتنافس الفريقان على لقب البطولة في القضية التالية ” : يرى هذا المجلس أن أضرار الذكاء الصناعي المتقدم على العملية التعليمية أكثر من فوائده “

وجاء المتناظر فارس حاجي من جامعة إنديانا كأفضل متحدث في البطولة، ومن فئة اللغة العربية العربية للناطقين بغيرها كان أفضل المتحدثين سلام عبد الكريم من جامعة ميشيغان،

تحظى البطولة الإقليمية باهتمام كبير فهي فرصة لاختيار أفضل الفرق للمشاركة في البطولة الأمريكية التي ينظمها المركز.

اترك تعليقا

This website uses cookies to ensure you get the best experience on our website. | Privacy Policy