home

جامعة قطرتحصد المراكز الأولى في البطولة الوطنية لمناظرات الجامعات باللغة العربية

جامعة قطرتحصد المراكز الأولى في البطولة الوطنية لمناظرات الجامعات باللغة العربية

تاريخ الإصدار:
٠٩ مارس ٢٠١٧
الفئة:
Mobile, الأخبار

فازت جامعة قطر بلقب البطولة الوطنية لمناظرات الجامعات باللغة العربية للموسم الحالي، والتي نظمها مركز مناظرات قطر – عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع - بمشاركة 5 جامعات هي: جامعة قطر، وايل كورنيل، كلية المجتمع، ولأول مرة معهد الدوحة للدراسات الإسلامية، وطلاب المدينة التعليمية ممثلين بجامعة حمد بن خليفة.

Al Arab - 9 March 2017.jpg
فازت جامعة قطر بلقب البطولة الوطنية لمناظرات الجامعات باللغة العربية للموسم الحالي، والتي نظمها مركز مناظرات قطر – عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع - بمشاركة 5 جامعات هي: جامعة قطر، وايل كورنيل، كلية المجتمع، ولأول مرة معهد الدوحة للدراسات الإسلامية، وطلاب المدينة التعليمية ممثلين بجامعة حمد بن خليفة.
وشهدت البطولة الوطنية مشاركة واسعة؛ فقد تبارى فيها 18 فريقاً خلال جولاتها الثلاث، تأهل في النهاية أفضل فريقين هما جامعة قطر 2 وجامعة قطر 3 لجولة نهائية رابعة، وذلك تحت إشراف 20 محكماً، وبمساهمة 5 متطوعين.
وكانت قضية الجولة النهائية تحت عنوان " يرى هذا المجلس أنه يجب معاملة اللاجئين من الحرب معاملة المواطنين"، هذا وقد حصدت جامعة قطر المراكز الثلاث الأولى حيث حصل فريق جامعة قطر2 المؤلف من : " مريم الهاجري – فاطمة الصلابي – سارة الصلابي على المركز الأول، أما المركز الثاني فكان من نصيب جامعة قطر 3 والمؤلف من: براء ضرار – غديرعمر– سمية دداش.
ولم يتوقف تفوق جامعة قطر عند هذا الحد خلال الموسم الحالي، بل اقتنصت المتناظرتين فاطمة الصلابي وسارة الصلابي لقب أفضل متحدثات في البطولة.
ختام جامعي متألق
ومن جهتها أشارت عائشة النصف - رئيس قسم البرنامج العربي بمركز مناظرات قطر بالإنابة - أن البطولة الوطنية لمناظرات الجامعات باللغة العربية هي ختام هذا الموسم للبطولات المحلية الجامعية، وتم اختيار توقيتها هذه المرة بشكل يسبق البطولة الدولية الرابعة لمناظرات الجامعات باللغة العربية؛ وذلك لتتمكن الفرق المحلية من تهيئة متناظريها وتصفيتهم للمشاركة في البطولة الدولية، مشيدة بالأداء المتميز والمختلف نوعاً ما عن دوري الجامعات من حيث أسلوب المناظرة الاحترافي للطلبة وتنوع القضايا وقوتها التي تتماشى ومستوى الطلبة الأكاديمي وارتباطها بالقضايا الاجتماعية والدولية.
وأشارت قائلة :" القضايا التي تمَّ طرحها تناسبهم كفكر مختلف عن المرحلة المدرسية مما أعطى البطولة نوع من المتعة بتقديم البراهين والحجج العقلية السليمة والحاسمة، وبحمد الله لمسنا ارتفاعا في مستوى الوعي الفكري في مختلف جولات البطولة حتى بالنسبة للمتناظرين المشاركين للمرة الأولى، مؤكدة أن تنوع الجامعات المشاركة قدم نوعا من المنافسة الإبداعية انعكس بصورة إيجابية على البطولة.
وأضافت النصف أن محكمي هذه البطولة تم اختيارهم كذلك لرفع مستوى التحكيم لديهم بحيث يتناسب مع تحكيمهم للمستوى الجامعي في البطولة الدولية. وقد برهنوا كفاءتهم في التحكيم من خلال الملاحظات المقدمة للطلبة بهدف تحسين الأداء في الجولات اللاحقة.
وفي ختام كلمتها توجهت بجزيل الشكر لمن ساهم بالدعم والمساعدة في هذه البطولة من متناظرين ومحكمين أكفاء، وخصت بالشكر والتقدير المستضيف المتميز جامعة قطر على استضافتهم لجميع فعاليات الجامعات لهذا الموسم وحسن الإدارة والتنظيم.
بين الوطنية والدولية
ومن جانبه أشاد المدرب سعد الأسد – مركز مناظرات قطر – بالمستوى العالي للفرق المشاركة، واعتبره أمرا مبشرا للمشاركين الممثلين لدولة قطر في البطولة الدولية الرابعة للجامعات، كما ثمّن جهود نادي المناظرات الذي أوصل الفرق لهذا المستوى المشرّف ومساعيه لتشجيع الطلبة على الانخراط في المناظرات، والحرص على إعداد برنامج مكثف لفرق الجامعة من خلال عقد تدريبات أسبوعية امتدت لشهور متواصلة؛ بهدف الإلمام بمختلف الجوانب التي يتم التناظر عليها وخاصة للطلبة المشاركين في البطولات، مبيناً أن عمق القضايا المطروحة للتناظر التي شملت " الأمن والاقتصاد والصحة والمواضيع الاجتماعية والحقوقية ..." رسخت مبدأ البحث وتوسيع الحصيلة الثقافية للمتناظر، مما أكسب المتناظرون معارف مهمة في الاستدلال وتحليل القضايا بالمنطق والتفكير الناقد.
وهذا ما أكدته المدربة نادية درويش – مركز مناظرات قطر- بقولها : " تم اختيار القضايا التي تتعايش مع القوانين الجديدة سواء بالوطن العربي أو العالم والتي تلامس مستواهم المعرفي، وقد لاحظنا تفاعل الطلبة في معظم الجولات على الرغم بأن أغلبهم حديثي العهد بالمناظرات ومع ذلك كانت النتائج مبشرة بولادة فرق وطنية تتخطى حدود المكان إلى العالمية".
مشيدة بالفرق الوطنية التي ذاع صيتها بعد فوز جامعة قطر بالبطولة الدولية الثالثة لمناظرات الجامعات باللغة العربية؛ حيث أصبح وعي الشباب بأهمية المناظرات وزاد إقبالهم على نادي المناظرات من مختلف الجامعات.
المناظرة وحياتنا
وبدورها ذكرت أفضل متحدثات البطولة الطالبة سارة الصلابي- جامعة قطر – أنها التحقت بنادي المناظرات منذ ثلاث سنوات وأشارت قائلة :" كانت الفكرة جديدة وجميلة لكنني أحببت أن أخوضها والتزمت بحضور التدريبات والاجتماعات إلى أن تمكنت من امتلاك الكثير من المهارات المفيدة من الناحية الشخصية؛ كالثقافة العامة وتقبل الرأي الآخر حتى الذي لم أكن مؤمنة فيه، أما على صعيد تخصصي في كلية القانون فإن المناظرات هيأت لي فرص لمناقشة المواضيع التي أدرسها، مضيفة :" المناظرة هي المتنفس الممتع بعد الضغط الدراسي الذي نحتاجه كطلبة لإبداء الرأي والتفكير بحرية بعيدة عن قاعات الدراسة واجتماعنا الأسبوعي أنتظره بشوق وشغف".
مشيرة لأهمية مركز مناظرات قطر وما قدمه لإدارة النادي في الجامعة من مدربين متمكنين لهم أثر كبير في بناء أسس التكنيك الذي تتطلبه المناظرة، بالإضافة إلى دعم المركز للنادي أثناء تنظيم الدوريات والبطولات، منوهة أن المناظرات أمر جميل في حياة أي شخص لأنها تفتح أمام الناس أبواب النقاش على العالم الآخر بحيث ننظر للقضية بأعين الناس، عندها نجد إيجابيات كانت باعتقادنا أنها سلبية، وبالتالي نتمكن من امتلاك أدوات ثقافية متعددة، كما وتقدمت بالشكر لمركز مناظرات قطر لإتاحته الفرصة للطلاب المشاركة في البطولة الوطنية لمناظرات الجامعات.
لقراءة المزيد اضغط هنا صفحة 14

كن على تواصل

تغريدات

فيسبوك

المجموعة البريدية

سجل في المجموعة البريدية ليصلك كل جديد

  • You Tube
  • Twitter
  • Face Book
  • Instagram
  • SnapChat
أضف مناظرات قطر في سناب شات