home

تجديــــد مــــذكرة التفــــاهم بين وزارة التعليم والتعليم العالي ومناظرات قطر

تجديــــد مــــذكرة التفــــاهم بين وزارة التعليم والتعليم العالي ومناظرات قطر

تاريخ الإصدار:
١٦ يناير ٢٠١٨
الفئة:
البرنامج العربي, متميز

تمَّ صباح يوم الإثنين 15 يناير2018 في مقر وزارة التعليم والتعليم العالي تجديد مذكرة التفاهم بين وزارة التعليم والتعليم العالي ومركز مناظرات قطر- عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع- بحضور الأستاذة فوزية الخاطر – الوكيل المساعد للشؤون التعليمية في وزارة التعليم والتعليم العالي، والدكتورة حياة عبد الله معرفي – المدير التنفيذي لمركز مناظرات قطر، وعدد من الضيوف من كلا الجانبين وبعض الإعلاميين.

Al Raya - 16 Jan 2018.jpg
 الدوحة – مركز مناظرات قطر
 
تمَّ صباح يوم الإثنين 15  يناير2018  في مقر وزارة التعليم والتعليم العالي  تجديد مذكرة التفاهم بين وزارة التعليم والتعليم العالي ومركز مناظرات قطر- عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع-  بحضور الأستاذة فوزية الخاطر – الوكيل المساعد للشؤون التعليمية في وزارة التعليم والتعليم العالي، والدكتورة حياة عبد الله معرفي – المدير التنفيذي لمركز مناظرات قطر، وعدد من الضيوف من كلا الجانبين وبعض الإعلاميين.
 
بهدف تنظيم وتطوير فرص التعلّم لكافة المراحل والمستويات واتخاذ القرارات الخاصة بالسياسات التعليمية والبرامج الهادفة، التي من شأنها المساعدة في تنمية المعارف والمهارات الأخرى في مختلف المجالات، وبما أن مركز مناظرات قطرالأول في الشرق الأوسط المتخصص في تطوير ودعم مستوى النقاش المفتوح والمناظرات بين الطلبة باللغتين العربية والإنجليزية، من خلال تقديم التدريب المناسب للطلبة وإكسابهم مهارة فن المناظرة على أيدي مدربين عالميين من ذوي الخبرة والكفاءة بهذا الفن ولهم باعٌ طويلٌ في مجال المناظرة والحوار.
 
 تمحورت بنود هذه المذكرة برؤى مشتركة وأهداف موحدة تصب في مصلحة الطلبة على نطاق واسع.
 
 
الأستاذة فوزية الخاطر: يسعدنا اليوم أن نشارككم هذه الاحتفالية التي تأتي في إطار التعاون المشترك مع مؤسسة قطر، التي تمثل صورة مضيئة للمشاركة المجتمعية
 
إلى ذلك فقد عبرت الأستاذة فوزية عبدالعزيز الخاطر ـــــ الوكيل المساعد للشؤون التعليمية- عن سعادتها بهذه المناسبة التي أتاحت لهم فرصة اللقاء الطيب مع مركز مناظرات قطر وتجديد توقيع مذكرة التفاهم بين وزارة التعليم والتعليم العالي ومركز مناظرات قطر، مشيرة إلى أن المذكرة تأتي تتويجا لرؤية الوزارة ورسالتها في توثيق عرى الروابط بينها وبين مؤسسات المجتمع المحلي.
 
وصرحت قائلة :" يسعدنا اليوم أن نشارككم هذه الاحتفالية التي تأتي في إطار التعاون المشترك مع مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع،والتي تمثل صورة مضيئة للمشاركة المجتمعية، التي نسعى جميعًا إلى تعزيزها، من أجل تنظيم ودعم فرص تعلم ذات جودة عالية ومبتكرة، لكافة المراحل والمستويات، من خلال البرامج التعليمية التي توفرها الوزارة، والتي من شأنها المساعدة في تنمية المعارف والمهارات والاتجاهات اللازمة لأفراد المجتمع القطري".
الأستاذة فوزية الخاطر: المذكرة تهدف إلى الارتقاء بمستوى التدريب المقدم للطلبة والمعلمين تحت مظلة وزارة التعليم والتعليم العالي
 
" نتشرف بتوقيع مذكرة التفاهم مع مركز مناظرات قطر، والتي ستنمي التعاون المثمر بيننا، في دعم مركز مناظرات قطر لتقديم التدريب المناسب للطلبة على مهارات التناظر، بما يعزّز من قدراتهم البحثيّة والمعرفيّة والحواريّة، إلى جانب إعطاء الفرصة للطلبة لتطوير ودعم ثقافة الحوار والمناقشة، في زمن نحن أحوج فيه ما نكون إلى الحوار القائم على الحجة والمنطق والإقناع، بعيداً عن التعصب والتطرف والمغالاة"
مؤكدة أن المذكرة تهدف إلى الارتقاء بمستوى التدريب المقدم للطلبة والمعلمين تحت مظلة وزارة التعليم والتعليم العالي، مشيرة إلى رغبة الطرفين باستمرار التعاون الذي بدأ عام 2014.
وختمت كلمتها :" نأمل أن تسهم هذه المذكرة في تحقيق أهدافنا المشتركة، من أجل تكوين وإنشاء جيل جديد من قادة المستقبل، جيل يتصف بالوعي والثقافة، ويتسلّح بالعلم والمعرفة، ويشارك بفعالية في تنمية وبناء المجتمع، بفاعلية واقتدار،وفقنا الله وإياكم لما فيه خير وصلاح أبنائنا الطلبة، ورفعة وعزة وطننا الحبيب قطر"
 
الدكتورة حياة معرفي: القائمون على الوزارة هم شركاؤنا في هذا النجاح ودائماً نطمح بدعمهم وتشجيعهم لنا وللمدارس المميزة
 
بدورها قالت الدكتورة حياة معرفي في كلمتها أثناء تجديد المذكرة :" نحن سعداء بتجديد مذكرة التفاهم مع وزارة التعليم والتعليم العالي ، لأننا نجدد بها أطر التعاون والاتفاق التي بنيت عليها بعد أعوام من العمل المشترك، فالجهود التربوية لا تثمر مباشرة بل يكون الحصاد بعد حين"
 
مضيفة :"نرى ولله الحمد بعد -9- تسع أعوام طلابنا – في المدارس في جامعات مرموقة وخريجي الجامعات في وظائف مميزة، ومنذ انطلاقة المركز ونحن نرى الوزارة حاضنة رئيسة للمستفيدين من خدماتنا- طلاب ، أكاديميين ، إداريين ، أولياء الأمور".
 
مشيرة إلى أهمية التركيز على المراحل الابتدائية بشكل مكثف باعتبارها المرحلة العمرية الأكثر تشرباً للمعلومة وتقبلاً للفكرة، والعمل على دمج المناظرة في أغلب المقررات الدراسية بشكل مبتكر ومبدع كما شهدنا في بعض المدارس الحكومية، منوهة إلى أهمية إعطاء المناظرة ثقلها خاصة في الوقت الراهن لمواجهة تحديات الحياة.
 
وقد  ثمنت الدكتورة حياة التعاون بين وزارة التعليم والتعليم العالي والقائمين بقولها :"القائمون على الوزارة هم شركاؤنا في هذا النجاح ودائماً نطمح بدعمهم وتشجيعهم لنا وللمدارس المميزة في هذا المجال ، للانخراط في تعلم المناظرة، نسأل الله سبحانه وتعالى أن يُكلل الجهود المبذولة بالنجاح والتوفيق ويحقق الأهداف المنشودة".
 
يذكر أن الطرفين سبق لهما إبرام مذكرة تفاهم بتاريخ 15/09/2014 - مدة سنة - بحيث تجدد تلقائياً، نظراً لما هو متوقع تحقيقه من نتائج مثمرة لكلا الجهتين وحسب الأهداف والمساعي المشتركة فقد تم الاتفاق على التجديد، وسوف يبدأ العمل بهذه المذكرة من تاريخ توقيعها وتكون سارية لمدة(3 سنوات).

كن على تواصل

تغريدات

فيسبوك

المجموعة البريدية

سجل في المجموعة البريدية ليصلك كل جديد

  • You Tube
  • Twitter
  • Face Book
  • Instagram
  • SnapChat
أضف مناظرات قطر في سناب شات