home

اشادة بتنظيم البطولة وجمع طلاب 46 دولة تحت سقف واحد

اشادة بتنظيم البطولة وجمع طلاب 46 دولة تحت سقف واحد

تاريخ الإصدار:
١٠ أبريل ٢٠١٧
الفئة:
الأخبار, متميز, Mobile

تستمر فعاليات اليوم الثاني للبطولة الدولية الرابعة لمناظرات الجامعات باللغة العربية والتي نظمها مركز مناظرات قطر من 8-12 أبريل الجاري تحت رعاية سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني - نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة قطر- بمشاركة 87 فريقا يمثلون 46 دولة عربية وأجنبية من غير الناطقين باللغة العربية.

Al Raya - 10 April 2017.jpg

تستمر فعاليات اليوم الثاني للبطولة الدولية الرابعة  لمناظرات الجامعات باللغة العربية والتي نظمها مركز مناظرات قطر من 8-12 أبريل الجاري تحت رعاية سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني - نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة قطر-  بمشاركة 87 فريقا يمثلون 46 دولة عربية وأجنبية من غير الناطقين باللغة العربية.

وقد خصص هذا اليوم لثلاث جولات بين الفرق لكن دون إعلان نتائج المتأهلين للدور 16، وقد أكدت اللجنة المنظمة أنها ستعلن نتائج اليوم الثاني للبطولة ، صباح اليوم ، وذلك لتأهل ستة عشر فريقاً لدور الـ 16 ، لافتين إلى ارتفاع مستوى الطلاب المشاركين فى البطولة وحسن الأداء وقوة الحجة والبراهين التى قدمها المتناظرون من الجانبين- الموالاة والمعارضة -لإثبات  وجهة النظر التى يتبنها كل فريق في منافسات البطولة  .

وشهدت الجولة الثالثة التى أقيمت أمس ، تناظر الفرق المشاركة من طلاب الجامعات المختلفة ، حول القضية "سيمنع هذا المجلس وسائل الإعلام من نشر أعراق وديانات وأجناس المتهمين بارتكاب الجرائم" ، وكانت القضية الثانية التي تناولها المتنافسون ضمن الجولة الرابعة "سيجعل هذا المجلس القرار الطبي الأخير في ما يخص القاصر في يد الطبيب بدلاً من ذويه " ، كما تناولت الجولة الخامسة "سيعطي هذا المجلس المقيميين حق التصويت فى الإنتخابات "

وخلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في المركز الإعلامي أكد عدد من الفرق المشاركة من الدول العربية والأجنبية على أهمية المشاركة في البطولة الدولية الرابعة لمناظرات الجامعة في زيادة مهارات المشاركين وتبادل الثقافات المختلفة وتقوية اللغة العربية لدى الدول المشاركة ومن غير الناطقة باللغة العربية ، وكشفوا عن أهمية الموضوعات والقضايا المطروحة في جولات التناظر نظراً لأنها تلامس الواقع فضلاً عن أهميتها من ناحية المضمون ، وأكدوا أنه لا غنى عن المناظرات في الحياة اليومية للإنسان بهدف تنمية مهارة المناظرات لدى شعوبها.

مهارة المناظرات

وأكدوا أن مركز مناظرات قطر ساهم بشكل كبير في انتشار اللغة العربية وفن المناظرات وتحفيز الكثير من غير الناطقين بها على تعلم المناظرات من خلال البطولات الدولية التي تستضيفها الدوحة وينظمها المركز موضحين أن العدد الكبير من دول العالم المشارك في البطولة يعكس حرص الجميع على زيادة مهارة فن المناظرات والإصرار على الفوز والرغبة في أن يصبح المشاركين من طلاب الجامعات ليصبحوا قادة المستقبل ، كما أشادوا بتنظيم البطولة وعدد الفعاليات والبرامج المختلفة المقامة خلالها .

حافزا للتعلم 

ففي البداية أكد الطالب القطري عبدالله آل ثاني من جامعة سوانزي ببريطانيا والذي يدرس في الولايات المتحدة والمشارك ضمن الفريق الطلابي البريطاني بجامعته أنه حرص على المشاركة في البطولة الدولية للمناظرات نظرا لأهميتها بالنسبة له على المستوى العملي وكذلك الشخصي مؤكداً أنها تمنح المشاركين حافزاً للتعلم موضحا أنها المرة الأولى له للمشاركة في هذه البطولة الهامة وكشف أن الدافع الرئيسي لتعلمه فن المناظرات هو حبه لمجال السياسة رغم أنه يدرس إدارة الأعمال.

 

قضايا جدلية 

 وأكد آل ثاني أن العدد الكبير المشارك في البطولة يخلق حالة من التحدي والتنافس الشريف بين الفرق المشاركة من أجل الفوز بالبطولة .

وكشف الطالب أل ثاني أن الموضوعات والقضايا التي تناولها البطولة خلال جولات التنافس امتازت بالموضوعية والعمق المعرفي كما أنه امتازت بالتنوع والاختلاف حيث أنه تعد موضوعات جدلية وساخنة .

زيادة المهارات 

أما أمل الرباعي مديرة قسم اللغة العربية بالكلية الأوربية للعلوم الإنسانية في فرانكفورت فقد أكدت أن الفريق التابع لها قد خضع للكثير من عمليات التدريب والتأهيل في إطار الاستعداد للبطولة ،

وأشارت أنها أول مرة تشارك في البطولة مؤكدة أنها تجربة مفيدة وتزيد من مهارة ومعرفة فن المناظرات، مبينة أن هناك بالتأكيد بعض التحديات لطلبة فرانكفورت نظراً لأنهم غير ناطقين باللغة العربية ولذلك يبذل المزيد من الجهد من أجل إتقان العربية من خلال الدورات التدريبية والاستعداد الكامل للمنافسة بالمناظرات ، وتوجهت الرباعي بالشكر إلى مركز مناظرات قطر على تنظيمه للبطولة وتوفير كافة السبل والوسائل لجميع الفرق المشاركة من دول العالم .

 

46 دولة تحت سقف واحد 

وأوضحت أن أهمية البطولة الدولية الرابعة لمناظرات الجامعات تكمن في اكساب المزيد من المعرفة حول فن المناظرات والاطلاع على تجارب الاخرين في هذا المجال فضلا عن اهميتها في مقابلة باقي الدول الاخرى والاطلاع على ثقافتهم حيث استطاعت الدوحة ان تجميع اكثر من 46 دولة حول العالم تحت سقف واحد من اجل تجهيز شباب العالم لكي يصبحوا قادة العالم من خلال فن المناظرات ، واكدت ان العدد الهائل من هذه الدول يزيد من نسب الاستفادة لجميع المشاركين بالبطولة ، وحول الموضوعات المطروحة اكدت ان القضايا والموضوعات التي طرحت خلال الجولات الاولى كانت قوية ومناسبة .

 

أما سلمان السندي طالب بكلية الطب بجامعة الخليج العربي بمملكة البحرين فأكد ان تعلمه لفن المناظرات ياتي من ايمانه القوي بهذا الفن مشيرا ان مجالات المناظرات ليس حكرا على تخصص معين فجميع فئات المجتمع في حاجة الى تعلم هذا المجال الهام حتى ان الطبيب في حاجة اليه للتعامل مع مرضاه واشار انه شارك في البطولة الثالثة للجامعات وهذه المرة الثانية للمشاركة في البطولة وتوجه بالشكر والتقدير الى مركز مناظرات قطر لتنظيم هذه البطولة الهامة وتوفير كافة الامكانيات اللازمة للمشاركين

لجان التحكيم 

 واشار انه لم يواجه اية اشكاليات في لجان التحكيم خلال الجولات الاولى للتناظر بالبطولة في تطبيق كافة المعايير اللازمة على المشاركين من الدول المختلفة واكد ان زيادة عدد الدول في هذه البطولة يعكس الاصرار من هذه الدول على الاستفادة وتقوية مهارة فن المناظرات والتنافس من اجل الفوز مؤكدا أن هذا العدد الكبير يتيح الفرصة لطلاب العالم للقاء والتشاور تحت سماء الدوحة .

وأكد الطبيب سلمان ان القضايا التي طرحت خلال جولات التنافس الاولى تكمن اهميتها في انها قضايا جديلة ومختلفة وتنوعت ما بين قضايا ثقافية واجتماعية تدفع الطالب الى التناظر وتخلق لديه حالة من الحماس والتنافس الشريف .

ويقول الطالب عبد الرحمن الكبيسي من جامعة قطر واحد المشاركين في الفريق القطري للبنين انها اول مرة يشارك في البطولة لكنه شارك قبل ذلك في البطولات الوطنية مؤكدا ان مقابلة دول العام في جولات التنافس يدفع المشارك الى بذل المزيد من الجهد من اجل الفوز واشاد بالعدد الكبير من المشاركين بالبطولة والذي يتيح زيادة المهارات والخبرات لدى الطلاب كما اشاد بلجان التحكيم مشيرا إلى أهمية البطولة لجميع المشاركين من الدول العربية والاجنبية . 

 

حضور لافت  تتوجه بجائزة قيمة

 

استديو تفاعلي للشريك الإعلامي  "شبكة الجزيرة الإعلامية " وورش تدريبية للتعريف بمعهدها الإعلامي

من جهة أخرى فقد كان تواجد مميز لـ"شبكة الجزيرة الإعلامية" شهدته أروقة البطولة الدولية الرابعة لمناظرات الجامعات باللغة العربية، من خلال عدد  من الأنشطة والفعاليات، فضلاً عن التغطية المتنوعة التي قامت بها باعتبارها الشريك الإعلامي للبطولة، إلى جانب التعريف بالدورات التي تتيحها الجزيرة للراغبين في العمل بالمجال الإعلامي، أو تحسين قدرات ومهارات العاملين به، حسبما يوضح الأستاذ محمد الشهواني- رئيس قسم التشغيل بمعهد الجزيرة للتدريب الإعلامي-: "بطلب من "مؤسسة قطر"، شارك معهد الجزيرة الإعلامي  للترويج للدورات التي يقدمها، ولنكون بمثابة إضافة أخرى للفعالية، ونحن هنا نقوم  بتعريف الشباب المشاركين في البطولة بالدورات التدريبية المتنوعة  والمتخصصة التي نقدمها في المعهد، وكل التفاصيل المتعلقة كمواعيدها، وعدد ساعاتها، والمستهدفين منها، وشروط الالتحاق بها، والفائدة التي من المتوقع أن تعود عليهم منها،  كما نقوم بتقديم كتيبات تعريفية للمشاركين عن أنشطة المعهد الجديد، وعمله على تطوير مهارات المشاركين الراغبين في ذلك في الجانب الإعلامي. لأن الفئة الشبابية المشاركة في البطولة تعد هي الفئة التي لديها عادة اهتمام بالتدريب على الإعلام وما يقدمه المعهد".

 وتابع " أقام معهد الجزيرة الإعلامي أيضا  ورشة تدريبية للمشاركين بالبطولة داخل "الأستديو التفاعلي لمناظرات قطر" المقام هنا ضمن  المعرض، وخلاله قام مدربو الجزيرة بتدريب الشباب على مهارات الإلقاء وقراءة النشرات الإخبارية، وكشفت الورشة والأستديو التفاعلي عن مواهب ومهارات واعدة لدى المشاركين".         

ويواصل الزميل  سيد أحمد زروق - الجزيرة نت- شرح المزيد من عن جناح "شبكة الجزيرة"  في المعرض قائلا:  "حرصت الجزيرة على إقامة أستديو تفاعلي، يمكن للمشاركين من خلاله خوض تجربة تقديم الأخبار عبر ميكروفون الجزيرة، ومن داخل أستوديو يُعد نموذجاً مصغراً لأستديو الأخبار يحاكي الموجود في مقراتنا والذي يعرفه جيداً مشاهدي الجزيرة. وستكون هناك مسابقة لاختيار الأفضل من بينهم ومنحه جائزة قيّمة من الجزيرة، ومن خلال الأستديو التفاعلي  تقوم الجزيرة  أيضا بتغطية فعاليات البطولة، وعقد اللقاءات مع ممثلي الوفود والمشاركين في المنافسات والمحكمين والمدربين وكافة المكونات الفاعلة، فضلا عن مقابلات مع الفرق الفائزة".

وتابع "في المعرض أيضا شاركنا بجناج خاص بموقع الجزيرة لتعليم اللغة العربية، لأن الوفود المشاركة بها الكثير من جامعات ودول غير ناطقة بالعربية كلغة أولى، فأردنا تعريفهم بهذا الموقع المتخصص في تعليم العربية لغير الناطقين بها، والذي يمكن أن يفيدهم كثيراً، فنشرح لهم مزاياه وكيف يمكنهنم الاستفادة منه".

وموقع "الجزيرة لتعلٌم العربية" هو بوابة ألكترونية تفاعلية ، هدفها تقديم طريقة بسيطة تمكّن من تطوير مهارات اللغة العربية لدى غير الناطقين بها، بطريقة سهلة ومبسطة من خلال مجموعة من متنوعة من النشاطات التعليمية والأدوات التفاعلية ، والبوابة يتم تقديمها عبر واجهتين :عربية /فرنسية، وعربية /إنجليزية، لتتمكن من تعزيز مهارات مستخدمها في اللغة العربية بالاستعانة باللغة التي يتقنها. ومعظم مواد الموقع يتم انتقائها من قناة الجزيرة وموقعها على الإنترنت، مما يعني أن الدارس سيمكنه معرفة اللغة العربية في شكل راقٍ ومحتوى مفيد ومتنوع.

  

المعرض التراثي التعليمي يجذب الزوار

على هامش انعقاد البطولة الدولية لمناظرات الجامعات باللغة العربية، نظم مركز مناظرات قطر أيضاً معرضا تراثيا وتعليمياً وإعلامياً، شارك فيه جهات عدة، بهدف إتاحة الفرصة أمام الطلبة المشاركين في البطولة من بلدان شتى من التعرف على التراث القطري والعادات والتقاليد ، فضلاً عن تعرفهم على بعض المؤسسات التعليمية والاجتماعية  بالدولة كجامعة حمد بن خليفة، ومركز  الدوحة لحوار الأديان، وكلية الشرطة، شبكة الجزيرة الاعلامية.

زراف: "الدوحة" أفضل نموذج للتعايش و"حوار الأديان"

شارك مركز الدوحة الدولي  لحوار الاديان بجناح للتعرف بأنشطته وفعالياته ودوره، وعنه يقول محمد أمين زراف  -مسؤول العلاقات العامة بالمركز-

"لدينا شراكة واتفاقية تعاون مع مركز مناظرات قطر للتعاون معاً في كل الفعاليات التي يقيمها كلا المركزين، وتواجدنا في المعرض لتعريف المشاركين في البطولة بمركز الدوحة لحوار الأديان، والذي أصبح له اليوم صيتا عالمياً مرموقاً، والمركز هدفه التعايش السلمي بين الجاليات واحترام الآخر، وقطر في حد ذاتها، وقدمنا للزوار مجلتنا التي تصدر بشكل نصف سنوي  "آديان"، والنشرة الدورية للمركزالتي ننشرفيها كافة الفعاليات والأخبار، إلى جانب كتيبات التعريف بالمركز"

وتابع "خلال المعرض نقوم بالحديث مع الطلبة عن فكرة الحوار التي أقيم المركز من أجلها، خاصة وأنهم قادمون من بلدان وثقافات  وخلفيات مختلفة، ونريد أن نوضح لهم أن الدوحة هي في حد ذاتها  أكبر مثال على ثقافة الحوار والتعايش ، حيث يسكنها الكثير من الجنسيات والخلفيات الدينية والثقافية، ورغم هذا يتعايش الجميع سويا من زمن دون أي مشكلات تذكر".

ثابت: تعريف الزوار ببرانمج جامعة "حمد بن خليفة"

في جناج جامعة حمد بن خليفة تواجد الطالب سلمان  ثابت طالب هندسة الكمبيوتر  بالجامعة يقول "تواجدت اليوم للتحدث إلى المشاركين بالبطولة عن جامعتنا، وتعريفهم بها وبمكانتها في المدينة التعليمية، والبرامج التي تقدمها لطلاب الدراسات العليا، ونحن لدينا شراكة مع مركز مناظرات قطر، وأردنا تعريف الطلاب القادمون من أنحاء العالم ببرامج جامعتنا التي يمكنهم الاستفادة منها خلال دراستهم للماجستير والدكتوراه"..

رحلة عبر الزمن في معرض التراث التعليمي

استطاع المعرض التراثي التعلميي أن يجذب المشاركين في البطولة، حيث تنوعت أروقته بشكل لافت، وحرص المنظمون على أن يكون جامعاً للعديد من مفردات التراث القطري وصوره، ومن البداية يستقبل زوار المعرض مجموعة من الأطفال بملابس تراثية مزركشة جميلة، وهم يغنون الأغاني والأهازيج ويلعبون بالألعاب الشعبية القديمة، وفي ركن الحناء تنظر "حناية" الزائرات لوضع نقوشها المميزة على أياديهن، داخل جلسة مستوحاة من التراث و"ليلة الحنّة"، مزينة بصندوق أغراض العروس ومجوهراتها، وبالقرب منها تتواجد زجاجات العطور وعلب البخور العربية التي تشتهر بها المنطقة، فتفوح روائحها لتعطر الزوار، على أنغام عازف "القانون" المتواجد بالجناح. أما السدو وغيره من الصناعات والمهن التقليدي، فكانت حاضرة أيضا هي وصانعوها المهرة ليطلعوا الزوار على  مهن وصناعات صمدت رغم تغيرات الزمن.

الدوسري: قدمت تراث قطر عبر رمضان "زمان لول"

 

يتوقف الزائر في المعرض ليأخذ رحلة عبر الزمن داخل جناح استعدادات المرأة القطرية القديمة لشهر رمضان والذي تحاكي شخصياته المصنوعة يدويا صورة الحياة القديمة في قطر،  أبدعته أنامل الفنانة لطيفة الدوسري والتي شرحت أكثر عنه قائلة: "أردت هنا أن أعطي صورة مقربة للزوار عن الحياة قديما في قطر، واخترت الاستعداد لرمضان ليجمع الكثير من تفاصليها، بداية من خض اللبن لصناعة الزبد، وطحن القمح والجريش  والهريس بـ"الرحى"، وطحن القهوة بالآلات اليدوية القديمة، وتجهيز البهارات في البيت وخلطها بمقادير تتقنها المرأة القطرية، وصنع خبز الرقاق، وتجهيز الأكلات الشعبية، كذا أدوات الضيافة التي تستخدمها النساء في تجمعاتهن خلال التحضيرات، وأيضا "سفرات الطعام" القديمة المصنوعة من سعف النخيل، والسجاد المنسوج من الخوص وغيرها".

 

معرض خاص بالكتب والصور التراثي

 

وداخل جناح خاص بالكتب ذات الطابع التراثي كانت عائشة التميمي ومنى الحرمي تشرحان للزوار الكثير عما بداخل مجموعات الكتب المتواجدة أمامهن  "اعتدنا على المشاركة في معرض التراث التعليمي كل عام، من خلال المكتبة الثقافية التي نقيمها ، ويكون بها ركن كامل عن قطر، والباقي عن الدول الخليجية، ونقيم المكتبة بالتعاون مع نادي الجسرة ومكتبة الوكرة التي نأخذ منهما الكتب.

ونختار الكتب التي تحمل معلومات تراثية عن قطر والخليج، لتعريف المشاركين في البطولات بقطر والمنطقة وعاداتها وتقاليدها وتراثها الممتد، خاصة وغالبية المشاركين في تلك البطولات أجانب أو من خارج قطر، وتكون المعلومات كلها جديدة بالنسبة لهم، كما نقدم لهم كتيبات تعريفية بالتراث القطري وصور يحملونها معهم إلى أوطانهم.

ووجدنا من جانب المشاركين في البطولة شغفا كبيراً بالتعرف على عاداتنا وتقاليدنا وتراثنا وعن قطر قديماً بعدما تعرفوا عليها حديثا من خلال إقامتهم بها خلال أيام البطولة والجولات السياحية التي ينظمها لهم مركز مناظرات قطر".

 

جاسم:نحرص على تنوع المعرض ووجود الفنانين والحرفيين

يقول منسق الفعاليات غانم جاسم، أن مركز مناظرات قطر - يحرص على إقامة هذا المعرض سنوياً، والذي يضم حرف تقليدية وشعبية، و"نحرص فيه على تنوع المعروضات، حتى يتمكن الطلبة القادمون من بلدان عدة من التعرف على أكبر قدر من مكونات الثقافة القطرية ، وغيرها. أردنا أن نجمع كل هذا في مكان واحد ليستفيد كل طالب مشارك في البطولة من المعرض".

 وأضاف:" نحرص كذلك على تواجد الفنانين وصناع الحرف اليدوية المهرة في المعرض ليقوموا باستعراض فنونهم المستخدمة في صناعتها أمام الزوار ، والتعرف على أسرارها، كما أقمنا جلسة شعبية كبيرة للاستراحة داخلها واحتساء القهوة العربية والتمور التي تشتهر بها المنطقة وتعد من أهم واجبات الضيافة لدينا، وأقيمت داخل بيت الشعر التقليدي المعروف هنا واستخدمت في تأثيثها وديكوراتها الأغراض  التراثية".

وأوضح جاسم  أن الإقبال يكون كبيراً جداً من الطلاب القادمين من الخارج، اللذين يحرصون على التقاط العديد من الصور التذكارية لها، وتوثيقها ويدخلون في نقاشات حولها مع المتواجدين في الأجنحة.

 لقراءة المزيد اضغط هنا صفحة 7

كن على تواصل

تغريدات

فيسبوك

المجموعة البريدية

سجل في المجموعة البريدية ليصلك كل جديد

  • You Tube
  • Twitter
  • Face Book
  • Instagram
  • SnapChat
أضف مناظرات قطر في سناب شات