home

انطلاق البطولة الدولية الرابعة لمناظرات الجامعات بالعربية

انطلاق البطولة الدولية الرابعة لمناظرات الجامعات بالعربية

تاريخ الإصدار:
٠٩ أبريل ٢٠١٧
الفئة:
الأخبار, متميز, Mobile

تحت رعاية كريمة من سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة قطر انطلقت صباح أمس فعاليات النسخة الرابعة من البطولة الدولية لمناظرات الجامعات باللغة العربية والتي ينظمها مركز مناظرات قطر عضو مؤسسة قطر بمركز قطر الوطني للمؤتمرات بحضور 87 فريقا يمثلون 46 دولة من بينها 27 دولة غير ناطقة بالعربية.

Al Watan - 9 April 2017.jpg
تحت رعاية كريمة من سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة قطر انطلقت صباح أمس فعاليات النسخة الرابعة من البطولة الدولية لمناظرات الجامعات باللغة العربية والتي ينظمها مركز مناظرات قطر عضو مؤسسة قطر بمركز قطر الوطني للمؤتمرات بحضور 87 فريقا يمثلون 46 دولة من بينها 27 دولة غير ناطقة بالعربية.

وتمثل دولة قطر بالبطولة 5 فرق؛ فريق من كلية الشرطة وفريقان للبنين والبنات من جامعة قطر وفريقان للبنين والبنات من كلية المجتمع.

وشهد حفل الافتتاح حضور وفود الفرق والدول المشاركة حيث بدأ -بعرض فيلم تعريفي عن الدول المشاركة بالبطولة بعد آيات عطرة من الذكر الحكيم تلاها الطالب أبو بكر عمورة – المعهد الديني في قطر ، بعد ذلك قدمت الدكتورة حياة معرفي -المدير التنفيذي لمركز مناظرات قطر – كلمة ترحيبية - ، واختتمت فقرات الافتتاح بعرض فيلم عن مركز مناظرات تضمن لقطات من المشاركات السابقة للبطولة، فضلاً عن لقطات أخرى تبيّن طريقة استقبال الوفود المشاركة ليتم إعلان بداية الجولات.

وخلال كلمتها رحبت د. حياة معرفي بالضيوف مؤكدة أن البطولة بمثابة مهرجان شبابي يضم نخبة راقية من المشاركين من ست قارات وصل عددهم إلى سبعة وثمانين فريقاً يمثلون أربع وثمانين جامعة من ست وأربعين دولة عربية وأجنبية، تحت مظلة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع.

وأكدت بأن جميع المشاركين تجمعهم أهداف عدة هي الحوار المثمر والمناظرة الفذة وتوفير منبر للآراء والاختلافات وتسخير القدرات للاستثمار في الشباب ، لافتة إلى أن الهدف الأهم الذي يميزالبطولة هو نشر اللغة العربية بأسلوب عصري عملي مبسط.

وأوضحت أن هذه الأهداف مجتمعة تسهم في الارتقاء بمخرجات التعليم وتصنع قادة المستقبل، مشيرة إلى تحقيق الكثير من الأهداف والتي يسعى المركز إلى الاستمرار مع المتناظرين في تحقيقها.

وتوجهت بحديثها إلى الشباب قائلة : رسالتي لكم اليوم مستوحاة منكم، من الشباب المبدع، ومن الرائع تحويل هذه الرسائل من أحلام إلى أهداف إلى خطط ومن ثم إلى واقع.

وأضافت: "استفيدوا، وتعلموا، وانشروا هذه الأمانة، فالعلم نور ينيّر القلوب والعقول، ويوجه الأرواح لتدير واقعها برؤية واضحة واستراتيجية متقنة، وفق منهجية مقننة، تحقق قفزة نوعية شاملة لمختلف مناحي التعليم والتعلم والتنمية المستقبلية.                            

كما شهد اليوم جولتين من أصل خمس جولات تأهلية وسوف يتم اليوم الثاني إكمال الثلاث جولات المتبقية ، هذا وقد ضمت الجولة الأولى 44 مناظرة ، تنافس فيها 87 فريق من 84 جامعة بجميع الدول المشاركة والتى بلغت 46 دولة عربية وأجنبية ، انقسمت بين فرق المعارضة وفرق الموالاة ، وكانت القضية التى تناولها الطلبة في الجولة الأولى "سيلزم هذا المجلس طلبة الجامعات بقضاء سنة فى الخدمة المجتمعية بعد التخرج

أما قضية الجولة الثانية فكانت :" سيمنع هذا المجلس الرجال من المشاركة في حركات حقوق المرأة " . 

تضمنت ترسيخ بعض مفاهيم المناظرة ..

ورشة تدريبية للمتناظرين من الدول المشاركة

 ومن جهة أخرى فقد نظم المركز ورش تدريبية عقدت لبعض المتناظرين قدمها قدمها كل من المدرب إبراهيم القرقوري وأ. هدى الخالدي من أكاديمية النخبة التابعة لمركز مناظرات قطر، وتضمنت ترسيخ بعض مفاهيم المناظرة لدى الفرق المتناظرة ، ، كما شملت الورشة تفاصيل وخطوات المناظرة والتي تشمل بناء القضية وأساليب حل المشكلة التي تطرح في المناظرة ثم الحلول المقترحة واختتمت بالنتائج، حيث يتم طرح مشكلة معينة يبدأ الفريقان المتناظران  في عرض وجهة نظرهما حول الإشكالية وهنا يجب استعراض تفاصيل المشكلة وخلفياتها التاريخية بهدف التوصل للحل.

وأكد المدرب القرقوري خلال الورشة على ضرورة التزام الفريق المتناظر بنص القضية وهنا يتفق الفريقان سواء كان من الموالاة أو المعارضة على فكرة الإشكالية، ولكن يختلفان في الحل من حيث أشكاله وتطبيقه ، وتناولت الورشة إحدى القضايا "إلغاء مطاعم الوجبات السريعة بسبب الأمراض الصحية"، وقد تفاعل الحضور مع هذه القضية خاصة بعد حصر المدرب كافة الخطوات حول هذه القضية من حيث عرض الإشكالية ومدى حماس المشاركين بتقديم أدلة وحجج قوية تدل على رغبتهم في إيصال الفكرة.

وفي ختام الورشة أشارالمدرب إلى ضرورة استخدام الحجج القوية والمبنية على التوكيد والأدلة والبراهين فضلاً عن ضرورة شرحها بشكل صحيح.

خلال مؤتمر صحفي للدول من غير الناطقة باللغة العربية ..

البطولة الدولية تساعدنا في تبادل الخبرات وتعزيز ثقافة العربية

من يتعلم العربية يسهل تعلم كل لغات العالم

وجدنا التشجيع والدعم من أهلنا  في تعلم العربية في الصين وكوريا وأمريكا وأستراليا 

هذا وقد عقدت اللجنة المنظمة للبطولة الدولية الرابعة لمناظرات الجامعات باللغة العربية مؤتمراً صحفياً للفرق المشاركة من غيرالناطقين باللغة العربية أدراته أ. هدى الخالدي من أكاديمية النخبة،

 والذي استضافت به أعضاء فرق الولايات المتحدة الأمريكية والصينية والفريق الأسترالي وجنوب كوريا حيث أكدوا أنهم رغبوا في المشاركة في هذه البطولة نظراً لأهميتها الكبيرة في دعم اللغة العربية لديهم وأنهم يطمحون في إتقان اللغة العربية بشكل كبير .

وأكدت الفرق المشاركة خلال المؤتمر الصحفي أنهم تعرفوا على البطولة من خلال جامعاتهم وقرروا المشاركة فيها وأشاروا إلى  كيفية تعلمهم اللغة العربية وأهم التحديات التي قابلتهم عند تعلم العربية وكيفية مشاركتهم في البطولة باعتبارهم من الفرق غير الناطقة بالعربية .

 

وأكد الفريق الأمريكي أنه تعرف على مؤسسة قطر عندما عرضت برنامجاً باللغة العربية في المدرسة وأشار أن اللغة العربية فيها اختلاف ومتعة كبيرة ، وأشار الفريق الصيني أنه وجد كل الدعم من جانب أسرته في تعلم اللغة العربية خاصة مع تطور العلاقات بين الصين والدول العربية بشكل كبير وأشار الفريق الصيني أن من يتعلم اللغة العربية يستطيع تعلم باقي لغات العالم بسهولة .

 ونوه المشارك الكوري إلى ما دفعه لحب العربية وتعلمها هو دعم والده الذي يعمل في دولة الإمارات العربية المتحدة كرجل أعمال ولكنه لا يتحدث بالعربية ويقتصر حديثه فقط على اللغتين الكورية والإنجليزية نظراً لتعاملاته وطبيعة عمله ،

 أما المشارك الأسترالي فأشار أنه وجد دعماً كاملاً من جانب أسرته وسوف  يستمر في تعلم اللغة العربية فيما بعد وإتقانها بالشكل الأمثل خاصة أنها تمثل بالنسبة لهم الحضارة العربية العريقة.

وبدوره فقد أوضح المشارك الصيني أنه لأول مرة  يشارك في المناظرات باللغة العربية، لكنه كان متناظراً  باللغة الصينية وأضاف قائلاً :" فن المناظرات له الكثير من الإيجابيات المختلفة في تعزيز الثقة بالنفس"

كما أكد الجميع على أهمية البطولة الدولية في تبادل الخبرات بين الفرق المشاركة وكذلك تعزيز اللغة العربية من غير الناطقين بها من الدول المشاركة .

 

وتوقع المشاركون أن  البطولة سوف تشهد منافسات قوية لأنها تضم الكثير من دول العالم كما أن الفرق قد بذلت جهد كبير في التدرب والاستعداد  لهذه البطولة وأشاروا أنهم يأملون في الحصول على مراكز متقدمة في هذه البطولة باللغة العربية لأنها ستمثل لهم إضافة مميزة في حياتهم العلمية والخاصة .

كما شملت فعاليات اليوم الأول جولات تناظرية للفرق المشاركة.

لقراءة المزيد اضغط هنا صفحة 18 و 19

كن على تواصل

تغريدات

فيسبوك

المجموعة البريدية

سجل في المجموعة البريدية ليصلك كل جديد

  • You Tube
  • Twitter
  • Face Book
  • Instagram
  • SnapChat
أضف مناظرات قطر في سناب شات