home

47 دولة عربية وأجنبية تشارك فى بطولة مناظرات الجامعات في نسختها الرابعة

47 دولة عربية وأجنبية تشارك فى بطولة مناظرات الجامعات في نسختها الرابعة

تاريخ الإصدار:
٠٦ أبريل ٢٠١٧
الفئة:
الأخبار, متميز, Mobile

برعاية سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني- نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة قطر ، تنطلق يوم السبت القادم 8 أبريل الجاري البطولة الدولية الرابعة لمناظرات الجامعات باللغة العربية والتي ينظمها مركز مناظرات قطر في مركز قطر الوطني للمؤتمرات ،

Al Raya - 6 April 2017.jpg
برعاية سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني- نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة قطر ، تنطلق يوم السبت القادم 8 أبريل الجاري البطولة الدولية الرابعة لمناظرات الجامعات باللغة العربية والتي ينظمها مركز مناظرات قطر في مركز قطر الوطني للمؤتمرات ،

يشارك فى البطولة 90 فريقاً يمثلون 87 جامعة من 47 دولة عربية وأجنبية ، وتهدف البطولة إلى توثيق الروابط والصلات في مجالي الشؤون التعليمية والثقافية بين جامعات الدول المشاركة، وتعميقها، وإتاحة الفرص لتقوية وتوثيق روابط الصداقة والعمل على التقارب بين الشباب من الناطقين وغير الناطقين بالعربية، كما تفسح المجال لتمازج الثقافات المختلفة والتشجيع على حرية الرأي والنقاش المفتوح في الوطن العربي والعالم، والتفاعل مع الرأي الآخر وتقبله دون التصادم معه.

لجان مخصصة للعمل على تطبيق برنامج البطولة
وحول مجريات البطولة وإجراءات التسجيل أوضح أ.حسن سليمان– .مدير دعم الأعمال بالمركز- قائلاً :"إن اللجنة المنظمة للبطولة أنهت كافة الترتيبات والاستعدادات لإقامتها على أعلى مستوى وأفضل صورة وقد تم الانتهاء من إجراءات التسجيل مع استلام كافة المستندات من حيث القيد والعمروالانتماء لجامعات معتمدة وكل ما يخص المشاركين من تذاكر وتأشيرات وحجز الفندق إلخ .."
مبيناً أن المركز أعدَّ برنامجاً زمنياً للوفود من لحظة وصولهم إلى الدوحة ولغاية عودتهم إلى بلادهم.
وأشار قائلاً :" نسعى جاهدين لتفادي كافة العقبات والصعوبات التي قد تواجهنا خلال البطولة وذلك بتخصيص لجان تعمل كل منها على جزئية من جزئيات البرنامج المعد سابقاً ، بالإضافة إلى المتطوعين المكلفين ببعض المهام الموكلة إليهم طوال أيام البطولة.
كما سيتم استقبال المشاركين من المطار ونقلهم بحافلات خاصة للفندق حيث سيتم التسجيل وتسليمهم حقائب خاصة من المركز.


نزار مختار نعرض لهم نظام البطولة كاملاً حتى تكون هناك شفافية واطلاع

ومن جانبه تحدث المدرب نزار مختار – مركز مناظرات قطر – تحدث المدرب بـ"مركز مناظرات قطر" نزار مختار عن الاستعدادات التي يقوم بها المركز للتحضير للبطولة الدولية الرابعة، والمتعلقة بالجانب التقني، موضحاً أن الجزء الأكبر منها يتمثل في اختيار المحكمين بشكل دقيق حتى يكونوا على مستوى البطولة، فقال: "باعتبارها النسخة الرابعة، فإن مستويات الطلبة المشاركين فيها ستكون أعلى، وهذا يستلزم أن يكون لدينا "نخبة" من المحكمين،

وتابع: "من التحضيرات الأخرى التي شهدتها هذه النسخة من البطولة الدولية، كانت اضطرارنا لقسمة الفرق إلى مجموعتين بناء على مقدرتهم في التحدث باللغة العربية، بعد أن أجرينا مقابلات شخصية لكل الفرق المشاركة،
والسبت المقبل سيكون هناك اجتماع تقني يجمع كافة المشاركين في البطولة نُطلعهم خلاله على كل القوانين والنظم التي لها علاقة بتواجدهم في قطر، وبالبطولة، وكيفية الفوز واحتساب الدرجات والنتائج، وتقديم الشكاوي وغيرها، فنحن من البداية نعرض لهم النظام كاملاً بخطوات البطولة حتى تكون هناك شفافية ويكون المشاركون على اطلاع بكل المجريات، خاصة وأنهم في هذه المرحلة لديهم الكثير من التساؤلات والاستفسارات".

اختلاف الفكر
ويرى مختار أن أبرز التغيرات التي طرأت على النسخة الحالية من البطولة الدولية، سيتمثل في اختلاف الفكر الذي سيصاحب زيادة عدد الفرق المشاركة واتساع رقعتها "وجود 42 فريقاً غير ناطقين باللغة العربية يعني أن لديك 42 طريقة تفكير مختلفة عن الشرق الأوسط، فالحجج التي سيقدمونها في المناظرات وطريقة التفكير، وأسلوب مناقشة القضايا المطروحة، ستكون مختلفة تماما عما هو لدينا، وهذه هي الفائدة الحقيقية التي سوف نستفيد منها، وهذا هو الاختلاف الأصلي والحقيقي الذي يمكن أن نشير إليه في هذه البطولة، فعندما يكون لديك 87 جامعة فأنت ستحصل على 87 فكرة في موضوع واحد من جميع وجهات النظر والمرجعيات العقائدية والقبائلية والاجتماعية والجغرافية والسياسية والثقافية، وكل هذا يثري كم المعلومات عند المتناظرين جميعهم، وحتى نحن في مركز مناظرات قطر –كوسط يجمع كل هذا الحوار – سنتشبع بالأفكار التي ستفيدنا في تطوير المناظرة في قطر فيما بع

أ.سلمان محمد نأخذ بعين الاعتبار المستوى اللغوي للمتناظرين

وحول احتساب النتائج فقد قال المدرب. سلمان محمد – مركز مناظرات قطر – :" لقد تم تقسيم المشاركين إلى مجموعتين الأولى تضم متنافسين ممن يتحدثون اللغة العربية بطلاقة وقدرة على التعبير، أما المجموعة الثانية فهي من متعلمي اللغة العربية كمبتدئين، ولكن جميع الفرق ستمر على الجولات الخمس الأولى، كما أن الفرق ستخوض شكلياً بطولتين داخل مسمى واحد ولكن في النهاية الفئة الأولى هي من ستنتقل إلى الدور 16 وربع النهائي ونصف النهائي والنهائي"،والثانية يكون التنافس فيها على النهائي فقط بين الفريقين المؤهلين بعد الحصول على أعلى النقاط.
مضيفاً :" ولضمان فرص متساوية لجميع المشاركين سوف يؤخذ بعين الاعتبار المستوى اللغوي بهدف العدالة والفوزلكلا الفئتين"

مشيراً أن احتساب النتائج يعتمد على ثلاثة معايير وهي " المضمون والإستراتيجية والأسلوب "وفي حال أن الفريق لم ينجح بالإستراتيجية أو الأسلوب بالتالي لا يمكنه الفوز.

نظام القوة في البطولة لضمان العدالة بين الفرق المتنافسة

وبما يخص نظام القوة أشار قائلاً :" سيتم التناظر في الجولة الأولى بطريقة عشوائية بعد ذلك سيختار نظام القوة الفرق المتقاربة بالمستوى للتناظر فيما بينها وذلك لتحقيق هدفين: الأول ضمان مستوى عالٍ من المناظرة في جميع القاعات والثاني تأهيل أفضل الفرق للدور 16 والجولات النهائية التي تعتمد على نظام خروج الخاسر وبذلك نكون قد تحكمنا بالنظام المطلوب خاصة وأن عدد المشاركين وصل إلى 88 فريقاً"

تم اختيار رؤساء لجان التحكيم طبقاً لمعايير خاصة

وعن الورش التدريبية الخاصة بالمحكمين وترشيحهم للمشاركة بالبطولة أكد أ. تركي السويدي – منسق برامج بالمركز- بالإضافة إلى المحكمين من أعضاء النخبة والسفراء حرص المركز على اختيار المحكمين المحليين ممن شاركوا بالبطولات الوطنية لأكثرمن سنتين وتدريبهم بشكل مكثف بهدف التمكن من مهارات التحكيم وأسس توزيع الدرجات بأمانة من خلال بعد الورش التدريبية اللازمة حتى يكونوا مجازين".
وأوضح السويدي أن إجازة المحكمين -خاصة للمشاركة في البطولة الدولية- تحتاج إلى استيفاء عدد من المعايير "فبعد اجتياز ورش التحكيم المحترف، لابد أن يكون هناك عدد جولات معين تم تحكيمها، بعدها نقوم بتصنيف المحكمين حسب الجودة، وتقييم وانطباعات الطلاب، وبناء على كل هذه العوامل اخترنا أفضل العناصر للتحكيم في البطولة الدولية".
منوهاً أن توزيع الحكام على قاعات التناظر تمَّ أيضاً بناءً على خطة مدروسة من قبل إدارة المركز لضمان العدل وأهمها عدم تحكيمه لفريق دولته أو جامعة درس بها سابقاً، مبيناً أن رئيس الجلسة في البطولة تم اختياره وفقاً لبعض المعايير كالتزامه بالورش التدريبية وعدد مشاركاته في البطولات ويملك حب التعاون والتعليم "

وأضاف قائلاً :" سيشارك في اليومين الأول والثاني من البطولة 85 محكماً من النخبة ومن المحليين ثم يختصر العدد في باقي الأيام حتى نصل للختام حيث اختيارالمحكمين المشاركين في النصف النهائي والنهائي من قبل لجنة ترأسها الدكتورة حياة معرفي – المدير التنفيذي لمركز مناظرات قطر-.

لقراءة المزيد اضغط هنا صفحة 18

كن على تواصل

تغريدات

فيسبوك

المجموعة البريدية

سجل في المجموعة البريدية ليصلك كل جديد

  • You Tube
  • Twitter
  • Face Book
  • Instagram
  • SnapChat
أضف مناظرات قطر في سناب شات