home

انطلاق البطولة الدولية لمناظرات الجامعات بالعربية السبت

انطلاق البطولة الدولية لمناظرات الجامعات بالعربية السبت

تاريخ الإصدار:
٠٣ أبريل ٢٠١٧
الفئة:
الأخبار, Mobile

تحت الرعاية الكريمة لسعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني - نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة قطر ، أعلن مركز مناظرات قطر –عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع- إطلاق النسخة الرابعة للبطولة الدولية لمناظرات الجامعات باللغة العربية خلال الفترة من 8 - 12 أبريل الجاري

Al Watan - 3 April 2017.jpg
تحت الرعاية الكريمة لسعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني - نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة قطر ، أعلن مركز مناظرات قطر –عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع- إطلاق النسخة الرابعة للبطولة الدولية لمناظرات الجامعات باللغة العربية خلال الفترة من 8 - 12 أبريل الجاري
وأكدت الدكتور حياة عبد الله معرفي - المدير التنفيذي لمركز مناظرات قطر - عبر مؤتمر صحفي عقد بهذه المناسبة بمقر المركز أن هذه النسخة من البطولة تتميز بالكثير من المميزات عن سابقاتها من حيث عدد المشاركات ونوعيتها .
وقالت : "حرصنا على أن تكون عدد المشاركات أكبر "عربية وغير عربية"، وأن تكون نوعية المشاركات أقوى، وذات جودة عالية بحيث تعطي فرصاً للمستويات الأقوى والأضعف من حيث اللغة، منوهة بمشاركة جهات ومؤسسات حكومية وخاصة تمثل شركاء المركز من دولة قطر خلال البطولة.
وأوضحت بأنه تمَّ تهيئة فرص لتدريب أعضاء أكاديمية النخبة والسفراء بشكل غير تقليدي عملي "تطبيقي"، معربة عن أملها في أن تتحقق هذه الأهداف وأن تكون هذه البطولة علامة فارقة في مسيرة المركز وكل من ينتمي له.
وتوجهت بالشكر في نهاية حديثها إلى جهات الإعلام على دورها البناء في إلقاء الضوء على البطولة، كما ثمنت دور الجهات الداعمة ومؤسسة قطر الأم والمظلة الحاضنة.
بدوره أكد أ.جمال الباكر - مدير الفعاليات بالمركز- أن الاستعدادات للبطولة بدأ مبكراً وذلك بتحديث وتعديل بعض بنود اللوائح الفنية والتنظيمية بهدف إشراك أكبر عدد ممكن من جامعات الدول العربية وغير العربية
وقال: بدأنا بالتواصل مع أكثر من 220 جامعة عربية وأجنبية أرسلت لهم دعوات المشاركة في البطولة، وتم فتح باب التسجيل في شهر أغسطس 2016 إلى نهاية ديسمبر 2016، حيث بلغ عدد الدول المشاركة (47) دولة تقدمت بـ (90) فريقاً يمثلون (87) جامعة.
وأضاف:" في هذه البطولة وفقنا الله في استقطاب (42) جامعة غير ناطقة باللغة العربية من (29) دولة بخلاف البطولة السابقة والتي كان عدد الجامعات غير الناطقة باللغة العربية (21) جامعة فقط من (14) دولة أجنبية.
وأشار إلى إجراء تقييم شفوي للطلبة المشاركين من الدول غير الناطقة بالعربية عبر الهاتف لتحديد مستوى اللغة وتصنيفهم إلى مستويات، منوهاً بأنه خلال التقييم لوحظ أن عدداً كبيراً من الطلبة من أصول غير عربية يتكلمون اللغة العربية وبطلاقة مثل فريق جامعة شانغهاي للدراسات الدولية من الصين، وفريق جامعة برينجهام يونغ من أمريكا.
من جهته أكد د. عبد الله العمادي ممثل شبكة الجزيرة الإعلامية الشريك الإعلامي للمركز بالبطولة أنه ليس غريباً أن يكون للجزيرة مشاركة وحضور بالبطولة، نظراً لأن شعار الرأي والرأي الآخر هو شعار الجزيرة التي قامت من أجل التغيير الحر الذي يعطي للإنسانية معناها وللذات قيمتها.
وقال خلال كلمة له بالمؤتمر : "مناظرات قطر تجربة ثرية وتربة خصبة تصنع الفارق بين عالمين عالم يعيش فيه الإنسان عالة على المقولات الجاهزة والأفكار الميتة وعالم تنطلق فيه قوى الإنسان مبرزة التميز والاستقلالية والانفتاح وقوة الحجة ووجاهة الرأي وقوة الشخصية.
وأشار إلى أن اللغة حملت أسفاراً من المناظرات ودواوين من المجادلات شعراً ونثراً حفلت بها أدبيات الفرق الإسلامية وتراث الآدباء والعلماء ، مشيراً إلى أن القرآن الكريم فتح الباب واسعاً بما نقل من حوارات ونقاشات وبما حث عليه من إيراد الدليل.
وأشار إلى أنه لا غرابة في أن تكون اللغة العربية وعاء للمناظرات في هذا البلد الذي رفع شأنها وأعلى ذكرها وأيقن أن وجودها ورفعتها وجود للأمة ورفعة لها،
لافتاً النظر إلى مساهمة الجزيرة النوعية في مبادرة تعليم اللغة العربية عن بعد لغير الناطقين بها.
وأكد أن شبكة الجزيرة ستوفر منصة للموقع على هامش البطولة بالإضافة إلى إنشائها أستديو تفاعلي وورشة متخصصة للمشاركين، لافتاً إلى تقديم معهد الجزيرة للإعلام جائزة لأفضل متحدث بالبطولة.
وأشار إلى أن الجزيرة ستقوم بإنتاج تقارير صحفية وأخبار صحفية عن البطولة سيتم نشرها على الموقع الألكتروني لشبكة الجزيرة بالإضافة إلى مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالشبكة، هذا فضلاً عن تغطية الفعاليات.
من جهتها أكدت الأستاذة عائشة النصف - رئيس قسم البرنامج العربي بمركز مناظرات قطر بالإنابة- أن البطولة تضم عدداً كبيراً من الدول المشاركة من غير الناطقة بالعربية ، مشددة على ضرورة رسم سياسة ملائمة لهذا التنوع الثقافي والاختلاف في المستويات سواءً في التناظر أو في اللغة.
وقالت: من هنا جاءت خطة إقامة بطولات متداخلة لكنها تندرج تحت مسمى البطولة الواحدة، وبمعايير خاصة تضمن العدل بين الفرق المتحدثة باللغة العربية وبين الفرق الناطقة بالعربية كلغة ثانية، لافتة الى توزيع وتقسيم المستويات سيتم فور إجراء اختبارات لغوية مع المتناظرين بهدف ضمان قوة الجولات بين المتناظرين والحفاظ على جودة البطولة.
وأضافت: " في الوقت نفسه يسمح هذا التقسيم للفرق متوسطة المستوى بالتعلم من الفرق الأخرى وأخذ فكرة عملية على أرض الواقع، كما أنها فرصة قيّمة تعطي مساحة جيدة للراغبين في ممارسة اللغة العربية عن طريق المناظرة.
وبما يخص اختيار القضايا قالت: "تم تشكيل لجنة خاصة لاختيار النصوص المتنوعة والتي تهم المجتمع القطري والعربي والدولي سواء كانت اقتصادية أو اجتماعية أو ثقافية إلخ.... ، بحيث تكون مناسبة لمستوى الطالب الجامعي باتساع معارفه العامة ونظرته للأحداث العالمية.
وأكدت انه من أجل ضمان الكفاءة العالية للجان التحكيم، تم الاستعانة بعدد من المحكمين المحليين من دولة قطر والذين حكّموا في العديد من البطولات المحلية التي نظمها المركز خلال هذه السنة، إضافة إلى عقد تدريبات مكثفة قبل البطولة، لافتة الى الاستعانة بمجموعة من المحكمين الدوليين والذين تعلموا أساسيات التحكيم كونهم متناظرين سابقين أو عن طريق تدريبات التحكيم الخاصة بالمركز، إضافة إلى منتسبي أكاديمية النخبة وسفراء المركز.
من جهته أشار الأستاذ عبد الرحمن السبيعي - أخصائي المشاريع التعليمية بالمركز- إلى مشاركة أعضاء النخبة لأول مرة في تنظيم البطولة، لافتاً إلى إسناد أدوار مختلفة إليهم في جميع اللجان.
وقال: "البطولة ولّدت جيلاً من المهتمين بهذا المجال وقد احتضنا في مركز مناظرات قطر هؤلاء الشباب وقمنا بتدريبهم.
ولفت إلى الترويج للبطولة على موقع تويتر وعلى أنستجرام، لافتاً إلى أنه سيكون هناك بث مباشر لبعض الفعاليات.
من جهته أكد الأستاذ علي سلطان المفتاح مدير الاتصالات بمركز مناظرات قطر أنه تم التحضير بشكل مبكراً للبطولة عبر خطة إعلامية قبل وأثناء وبعد البطولة.
وقال: سيكون مؤتمراً صحفياً يومياً في المركز الإعلامي مع بعض المشاركين من الناطقين وغير الناطقين بالعربية.
وأشار إلى إقامة معرض تراث تعليمي سيتناول أجنحة للتراث الشعبي من خلال إبراز معالم الأصالة بين الماضي والحاضر القديم لدولة قطر، لافتاً إلى وجود أركان بالمعرض لحوار الآديان وأكاديمية الشرطة ولشبكة الجزيرة الإعلامية.
وأشارإلى أن اليوم الختامي للبطولة سيكون حافلاً بلقاء حصري للفريقين المتنافسين على المركز الأول بتقرير خاص.
لقراءة المزيد اضغط هنا صفحة 8

كن على تواصل

تغريدات

فيسبوك

المجموعة البريدية

سجل في المجموعة البريدية ليصلك كل جديد

  • You Tube
  • Twitter
  • Face Book
  • Instagram
  • SnapChat
أضف مناظرات قطر في سناب شات