home

"مناظرات قطر" يختتم أكاديمية النخبة الثانية للمناظرات

"مناظرات قطر" يختتم أكاديمية النخبة الثانية للمناظرات

تاريخ الإصدار:
٢٠ نوفمبر ٢٠١٧
الفئة:
البرنامج العربي, متميز

اختتمت السبت الماضي الموافق 18 نوفمبر 2017 أعمال أكاديمية النخبة الثانية للمناظرات التي نظمها مركز مناظرات قطر – عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع- وذلك بمشاركة 25 متدرباً في الفترة الواقعة من 12-18 نوفمبر

elite-academy-end.jpg

 الدوحة -مركز مناظرات قطر

اختتمت السبت الماضي الموافق 18 نوفمبر 2017 أعمال أكاديمية النخبة الثانية  للمناظرات التي نظمها مركز مناظرات قطر – عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع- وذلك بمشاركة 25 متدرباً في الفترة الواقعة من 12-18 نوفمبر
والتي تسعى لاحتضان أفكار الشباب الفاعل ودعمها بتطوير الأداء والكفاءة العالية لإثراء وإدارة الحوار بجدية وفي الاتجاه الصحيح، وتشجيعهم على تعزيز ثقافة المناظرة الممارسة الحياتية التي تعيش مع الإنسان ومن خلالها يتم التعبير عن الرأي دون التشبث بآراء مسبقة إلا بأدلة وحجج دامغة 
هؤلاء النخبة من الشباب عملوا وسعوا لتطبيق رؤية المركز وإيصال رسالته في نشر لغة الحوار بقناعة تامة ورغبة شديدة.  
أشرف على تدريب المشاركين نخبة من مدربي وخريجي المركز، ببرنامج حافل  تضمن البرنامج العديد من الورش والفعاليات  
 
شمل برنامج الأكاديمية زيارات ميدانية لبعض الجامعات
تنوع برنامج أكاديمية النخبة بين الزيارات الميدانية لبعض الجامعات في دولة قطروالمكتبة الوطنية والورش التدريبية في التحكيم والتناظر بالإضافة إلى ممارسة حية مع مناظرات الدوحة ودوري مناظرات الجامعات بغية النقل السليم لمنتجات الأكاديمية وتطبيقها في دولهم ومرحلة لتكثيف العمل على ترشيح المتناظرين والمدربين لزيادة القاعدة الجماهيرية من المحاورين بأسس علمية منظمة.
الدكتورة حياة معرفي أكاديمية النخبة تقدم مهارات متنوعة تعود بالنفع على الشاب في حياته في إدارة الخلافات والتناقضات بمنهجية واضحة
 هذا وقد أشادت الدكتورة حياة عبدالله معرفي – المدير التنفيذي لمركز مناظرات قطر- بأكاديمية النخبة الثانية التي تزيد من إصرار المركز على التنوع في البرامج والتي تخلق مناخاً ملائماً لتحديد الأهداف المشتركة في أجواء تنافسية بين الشباب تساعد على بناء الشخصية القيادية.
موضحة أن خريجي النخبة الأولى أكملوا مسيرة المركز في دولهم وأبدعوا في مشاريعهم التي قدموها والآن نضع شباب النخبة الثانية للسير على خطاهم بالبحث عن مجالات جديدة وطرق مبتكرة لتوسيع دائرة المناظرة وخلق فرص جديدة للتحدي.   
مشيرة بقولها:" أكاديمية النخبة تقدم مهارات متنوعة تعود بالنفع على الشاب في حياته في إدارة الخلافات والتناقضات بمنهجية واضحة من خلال معرفة قدراتهم وتنميتها لتحقيق أهدافهم"
منوهة أن مركز مناظرات قطر يمتلك معايير للأداء المتميز في مجال المناظرات وأكاديمية النخبة تسعى لتوثيقها بين المتدربين لتصبح عالمية.
عبد الرحمن السبيعي من واجبنا تعريف شباب النخبة بدورمؤسسة قطر في التعليم والأبحاث وتنمية المجتمع والاطلاع على المرافق التابعة لها.
وبدوره فقد ثمّن أ. عبد الرحمن السبيعي – رئيس قسم التواصل المجتمعي بمركز مناظرات قطر–  انضمام دول جديدة لأكاديمية النخبة الثانية والتي شاركت في البطولات الدولية التي نظمها المركزسابقاً
مبيناً أن عدد المسجلين بالموقع والإيميل وصل إلى 300 طلباً تم اختيار 25 مشاركاً بعد أن حققت شروط المشاركة من برامج تعليمية تعزز المناظرات بين الطلبة وتخدم اللغة العربية خاصة في الدول غير الناطقة بالعربية.
وحول برنامج النخبة واختيار هذا الموعد لانعقادها أشار قائلاً :"عقدت أكاديمية  النخبة هذا الأسبوع لأنه حافل بالفعاليات المحلية والدولية منها الدوري الأول لمناظرات الجامعات في كلية الدراسات الإسلامية وأهمها افتتاح مؤتمر القمة للابتكار في التعليم الذي حضره أعضاء النخبة وعبروا عن إعجابهم  بالمستوى الذي وصلت إليه دولة قطر في التعليم ودورها في نشر قيم التسامح والتعايش مع الآخرين إلى جانب التعرف على مركز قطر الوطني للمؤتمرات التابع لمؤسسة قطر،
هذه المؤسسة التعليمية التي كان موعد زيارتها في اليوم الأول من الأكاديمية، كون المركز جزء لا يتجزأ من المؤسسة ومن واجبنا تعريف شباب النخبة بدورها في التعليم والأبحاث وتنمية المجتمع والاطلاع على المرافق التابعة للمدينة التعليمية.
منوهاً أن رغبة المشاركين لا تقتصر على المناظرات فحسب بل مع المؤسسة بشكل عام، لذا كانت الزيارة الثانية للمكتبة الوطنية للتعريف بالمكتبة وما تهدف إليه دولة قطر من هذا الصرح الثقافي لنشر المعرفة وصقل مهارات المدربين من أجل تطبيق أرقى المعايير في مجال تقديم خدمات المعلومات لرواد المكتبة من القطريين والمقيمين، كذلك دعم رسالة مؤسسة قطر المتعلقة بالحفاظ على تراث الأمة ونقله للأجيال القادمة"
 وقد تطرق السبيعي للمراحل القادمة حيث قال:" سيكون هناك تصفيات بين أعضاء النخبة على معايير محددة تحدد أدوار الشباب في كل مرحلة، كما أن البعض منهم سيشارك في تحكيم البطولة الدولية الرابعة لمناظرات المدارس باللغة العربية أبريل 2018 ومن أهم مراحل النخبة المعسكر الصيفي لتقييم مشاريع الأعضاء المعروضة وخططهم المستقبلية وما هي العقبات التي واجهتهم،ومن المؤكد استقدام مدربون من الخارج للتعمق أكثر في التفكير الناقد والمنطق الصوري".
متاملاً أن تكون النخبة في السنوات أكثر تميزاً وفائدة للجميع مع تحقيق أهدافها المنشودة في اتساع نطاقها العالمي .
 
بنفس الصدد فقد ثمن المشاركون مساعي مناظرات قطر لإيصال رسالته إلى كافة أنحاء العالم وبالصورة الأمثل، معبرين عن سعادتهم كونهم أعضاء في أكاديمية النخبة وما تضمنته هذه التجربة الرائعة من مكاسب شخصية ومهنية.
كيارا عيّاد فخورة بتكرارالمشاركة في فعاليات المركز وممتنة كوني ضمن فريق النخبة الثانية
وهذا أكدته المشاركة كيارا عيّاد – طالبة ماجستير من جامعة سيانس بو فرنسا  – والتي شاركت في البطولة الدولية لمناظرات الجامعات 2015 -2017 لأنها واحدة من أعضاء النخبة حيث قالت :" فخورة بتكرارالمشاركة في فعاليات المركز وممتنة كوني ضمن فريق النخبة الثانية هذه المبادرة النادرة التي فاقت توقعاتي من ناحية المحتوى وأدوات التحليل الإستراتيجي، كما أنها فرصة لتقديم مشاريع  داعمة للشباب العربي المغترب ننقل من خلالها أسس تنمية القدرات على التفكير النقدي والوصول إلى مستوى راقٍ بتحليل القضايا وعرض وجهات النظروتقديم بدائل ليس للمناظرة فحسب بل في جميع مناهج الحياة"
مضيفة:" التجربة مميزة تعرفت من خلالها على ثقافات الزملاء وباقي الأعضاء وأتطلع للوجود بالمرحلة القادمة بتقديم مشروع يحظى بالقبول ويترك بصمة لدى مركز مناظرات قطر"
أشكر من نظم هذه المبادرة الفريدة على مستوى العالم العربي وأشكر المدربين والقائمين على المركزعلى التنظيم وحسن الضيافة، وأتمنى أن تسعى المؤسسات التعليمية في العالم لتحذو حذوه.
أجونج متيقن نادي الكندي  للمناظرات في اندونسيا  يضم 65 متدرباً من جميع كليات اللغة العربية
أما أ. أجونج متيقن – مدرس اللغة العربية ومدرب للمناظرات في أندونسيا- فقد أشاد بمستوى التدريب وطرق تقديم المعلومات المفيدة التي اكتسبها من الأكاديمية والتي ستكمل رحلته والتي بدأها منذ سنوات عندما شارك في بطولة الجامعات حيث أسس نادي الكندي  للمناظرات يضم 65 متدرباً من جميع كليات اللغة العربية، لنشر فن المناظرات باللغة العربية
مبيناً أن أكاديمية النخبة تجربة فذة لاكتساب معايير صحيحة ننطلق منها لتطبيق منهج المركز في أندونسيا وبالتالي نضمن الاستمرارية ونشر المناظرات بين الطلبة وتخريج فرق تشارك بالبطولات الدولية،
مؤكداً أن جامعة مولانا إبراهيم الإسلامية تعزز هذه الأنشطة لدعم اللغة العربية وانتشارها من خلال المناظرة.
 محمد رياض: أشعر بالسعادة لانتسابي للنخبة ونقل المهارات إلى بلادي التي بدأت تهتم بهذه الثقافة لأنها باللغة العربية"
من جابنه فقد أكد محمد رياض – أستاذ جامعة دار الهدى الإسلامية في الهند- بأن المهارات المكتسبة من النخبة الثانية تعتبر اللبنة القوية في بناء أسس المدرب الناجح والمحكم الخبير، وقد تمَّ تعزيزها وتطبيقها بشكل مثمر في الأكاديمية وقال بهذا الصدد :" المهارات التي تدربنا عليها في الأكاديمية أرشدتنا إلى أساليب متنوعة في تعليم المناظرات للطلبة وترغيبهم بلغة الحواربالتوازن بين المتعة والفائدة"، مضيفاً :"أشعر بالسعادة لانتسابي للنخبة ونقل المهارات إلى بلادي التي بدأت تهتم بهذه الثقافة لأنها باللغة العربية"
منوهاً إلى مشاركته في البطولة الدولية الدولية  لمناظرات الجامعات في الدوحة 2017 انعكست بصورة إيجابية على دعم إدارة الجامعة للمناظرات وفتح الباب لطلبة المدارس للالتحاق بنادي المناظرات الذي وصل عدد المتدربين فيه إلى  50 متناظراً.
هذا وقد اختتمت أكاديمية النخبة  يوم السبت 18 نوفمبر بمشاركة الأعضاء بالتحكيم والتناظر بجولات الدوري الأول لمناظرات الجامعات باللغة العربية – كلية الدراسات الإسلامية -والتي نظمها مركز مناظرات قطرواستضافتها  كلية الدراسات الإسلامية – المدينة التعليمية ،بمشاركة 24 فريقاً يمثلون 8 جامعات محلية بالإضافة لأعضاء أكاديمية النخبة القادمين من 10 دول.
بحضور محكمين قدامى من جامعة قطر ومحكمي النخبة الأولى وممن أخذوا الورش الأخيرة فكان التنوع في التحكيم فرصة لخوض التجربة والاستفادة من التفاوت في المستوى.
وكانت القضايا المتناظرعليها تناقش المواضيع التالية:"سيستبدل هذا المجلس العملة الورقية بالبتكوين  bitcoin"،"سيجبر هذا المجلس الأفراد على أخذ عقاقير تمنعهم الكذب"،"سيعطي هذا المجلس حق الانفصال للأقاليم".
وقد تمَّ عرض فيديو تثقيفي للتعريف بموضوع البتكوين bitcoin وأخذ معلومات إضافية قبل التناظر
وقد أبدى أعضاء النخبة إعجابهم بمبنى الدراسات الإسلامية ومنارته وأعمدته الخمسة الرائعة، المبنى الذي يمثل أحد معالم دولة قطر، كما تقدموا بالشكر الجزيل لإدارة المركز والمدربين على الاستفاد الكبيرة من الأكاديمية ودوري المناظرات من ناحية التنظيم والإرشادات وإدارة الجولات وتنوع المواضيع المختلفة عن قضاياهم.
واطلاعهم على تفاوت المستوى بين فرق الجامعات لا سيما أن جامعة قطر حققت لقب الفوز بالبطولة الدولية للجامعات 2017  ولها خبرة في مجال المناظرات. 
وفي ختام الدوري الأول لمناظرات الجامعات تم تكريم أعضاء النخبة وتسليمهم شهادات مشاركة بالأكاديمية.

للمزيد اضغط هنا - صحيفة الوطن - صفحة 14
للمزيد اضغط هنا - صحيفة الشرق - صفحة 24
للمزيد اضغط هنا - صحيفة العرب - صفحة 19

كن على تواصل

تغريدات

فيسبوك

المجموعة البريدية

سجل في المجموعة البريدية ليصلك كل جديد

  • You Tube
  • Twitter
  • Face Book
  • Instagram
  • SnapChat
أضف مناظرات قطر في سناب شات